14:50 pm 16 أبريل 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

يطا ضحية عشوائية فتح وتنازع الصلاحيات

يطا ضحية عشوائية فتح وتنازع الصلاحيات

الخليل/

تجمع عشرات العمال على مدخل مديرية عمل يطا واتحاد نقابة العمال صباح اليوم للتسجيل للمساعدات استجابة لإعلان حركة فتح، وأمين سر الإقليم نبيل ابو قبيطة، ما خلق أزمة تخالط كبيرة أعلنت مديرية العمل على إثرها وقف التسجيل.

 

ودعا أمين سر فتح أمس العمال العاطلين عن العمل من عمال الداخل المحتل التوجه للتسجيل في مديرية عمل يطا بدءا من اليوم.

وتوجه عشرات العمال إلى مقر المديرية، ما خلق فوضى واختلاط كبير، في الوقت الذي تخشى فيه يطا من دخول كبير للوباء إليها.

 

ومن جهتها، وبعد ساعات الظهر، أعلنت المديرية أنها لم تعلن عن أي عملية تسجيل، وأن "أي برنامج او عملية تسجيل للعمال يعلن عنها من خلال الموقع الرسمي لوزارة العمل الفلسطينية - رام الله، ووصفحة مديرية عمل يطا، وسنوافيكم بكل جديد". في نفي متأخر لصحة اعلان فتح.

 

العشوائية والتخبط في القرارات لم تكن على قدر العمال فقط، فقد شابت معظم تحركات وقرارات أقاليم فتح والمحافظ في الخليل.

 

وأعلن إقليم حركة فتح في يطا من أمين سره أبو العبد أبو قبيطة قائدا عاما لمدينة يطا وضواحيها، مع اغنية دعائية مستعارة من أغاني حزب الله اللبناني في الحرب.

 

وجاءت دعاية إقليم فتح بعد اتهامات وجهتها للمحافظ بالتقصير بحق يطا، وأتبعها الإقليم بإعلان الاستنفار العام لتشكيلاته بعد اجتماع طارئ.

 

وكانت أولى نتائج الاستنفار تجميع العمال المحتاجين بشكل يمس بكرامتهم، ويخالف تعليمات الصحة لمنع انتشار وباء فيروس كورونا.