15:21 pm 21 أبريل 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد تنسيق أمني

الجبهة الشعبية: عباس يشدد حصاره المالي علينا يوماً بعد يوم

الجبهة الشعبية: عباس يشدد حصاره المالي علينا يوماً بعد يوم

الضفة الغربية/

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن عملية قطع مستحقات الجبهة من الصندوق القومي استمرار منظم وممنهج لخنق الجبهة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة والشتات.

 

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة جميل مزهر في تصريح صحفي وزعه مكتب إعلام الجبهة أن الحصار المفروض على الجبهة يُشدد يوماً بعد يوم للنيل من سياسة وصمود وصلابة مواقف الجبهة.

 

ولفت إلى إن السلطة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تواصل قطع مستحقات الجبهة منذ حوالي عامين.

 

وتساءل مزهر أنه وفي ظل المعاناة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وقطاع غزة لمصلحة من تقطع مستحقات الجبهة الشعبية.

 

وأكد أن الجبهة هي الفصيل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية وهي فصيل مؤسس من مؤسسي المنظمة وقدمت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.

 

وأضاف: "هذه السياسة الممنهجة هي استمرار لسياسة القيادة المتنفذة التي يمارسها الرئيس محمود عباس بمزيد من البلطجة والهيمنة والسيطرة والاقصاء على مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية".

 

وأشار إلى أن الصندوق القومي حق وملك للشهداء والأسرى والمناضلين والمكافحين والمتمسكين بجذوة النضال الوطني الفلسطيني.

 

وتابع:" المسؤولية الوطنية والكفاحية والنضالية لرفاق الدرب والمصير والدم المشترك تفرض وبوضوح على القيادة الفلسطينية ان تتعامل بمسؤولية وطنية باتجاه تعزيز صمود شعبنا وتعزيز الحاضنة الشعبية وفصائل المقاومة".

 

وأضاف:" كل السياسيات التي تمارس على الجبهة بهدف تطويعها وتدجينها والقبول بما يسمى بأوسلو لن تكسر الجبهة ولن تجعلها تركع لكل السياسيات التي تفرض عليها".

 

وأكد أن الجبهة ستبحث عن وسائل جديدة للحصول على التمويل من أجل الاستمرار في النضال والكفاح المشروع ضد الاحتلال الإسرائيلي واجثتاثه.