21:43 pm 21 أبريل 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

تفاصيل مخزية لفضائح عزام الأحمد في لبنان

تفاصيل مخزية لفضائح عزام الأحمد في لبنان

بيروت/

كشف أحد كوادر حركة فتح في لبنان عن سلسلة فضائح أمنية وأخلاقية ومالية لعضو اللجنة المركزية القيادي في فتح عزام الأحمد، وعدد من قيادات الحركة في لبنان، مؤكدا أنه سينشر أدلة وصور تثبت ذلك من داخل منزل الأحمد في بيروت.

 

وكشف حمزة أبو زرد في سلسلة فيديوهات نشرها على صفحته بفيسبوك عن فضائح متشابكة أمنية وأخلاقية ومالية وتهم فساد كبير تلاحق مسؤول الساحة اللبنانية في حركة فتح عزام الأحمد، المقرب من رئيس الحركة رئيس السلطة محمود عباس.

 

وفي آخر بث مباشر لأبو زرد المتواجد حاليا في بلجيكا، تحدث الكادر الفتحاوي عن المسؤول المالي في السفارة الفلسطينية اللواء منذر حمزة وشقيقه ياسر مسؤول الاستخبارات الفلسطينية في لبنان، والذي يدير شبكة دعارة بالتعاون مع قيادات أخرى من بينهم أحد معاوني العميد أبو أشرف العرموشي قائد الأمن الوطني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة، وذلك لصالح عزام الأحمد الذي اشترى شقة سكنية فاخرة في إحدى مناطق بيروت لهذا الغرض، ويقوم ياسر باستئجار المومسات في كل زيارة للأحمد إلى لبنان.

 

وأوضح أبو زرد أنه إضافة إلى الأحمد وياسر حمزة هناك العشرات من قيادات حركة فتح الذين يعملون في هذا المسار، مؤكداً أنه يمتلك وثائق وفيديوهات لذلك.

 

 

القسم الثاني من اللايف موضوع الاخ بهاء شاتيلا

Posted by Hamza Abu Zarad on Sunday, April 19, 2020

 

واتهم أبو زرد مسؤول التعبئة الفكرية في حركة فتح، الذي لم يذكر اسمه، بالتورط في العشرات من عمليات الاغتصاب والمضايقات لفتيات وتهديد العديد منهن بغرض الوصول لهن واستسلامهن له. وقال أبو زرد: إن "كان مسؤول التعبئة الفكرية في هذا المستوى من الانحطاط الأخلاقي فكيف حال تلاميذه؟".

 

 

وطالب أبو زرد من وصفه "القيادة الفلسطينية الشريفة في لبنان وفلسطين" بالتدخل لمنع "الفاسدين" من الاستمرار في هذا المسار اللا أخلاقي. وتساءل قائلا:" لماذا تم تصفية القائد الفلسطيني كمال مدحت الذي حارب لأجل شعبه وقضيته ولأجل حركة فتح".

 

 

نشرة موجزة حول القبض 😂

Posted by Hamza Abu Zarad on Monday, April 20, 2020

 

كما كشف أبو زرد أن العميد منذر حمزة الذي يملك 47% من أسهم أحد البنوك ومعه زوجته الأخيرة التي تملك 25% من أسهم نفس البنك، يعملان على استغلال كل أموال ومرتبات عناصر وكوادر حركة فتح من خلال حجز الأموال وفرق صرف الدولار الأمريكي.

 

وقال إن معركة حي الطيرة الأولى في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، وقعت بسبب سرقة الأموال وشراء أسلحة على حساب السلطة الفلسطينية، لافتا إلى أنه تم عقد عشرات صفقات بيع لأكثر من نصف الأسلحة، فيما تم استخدام أسلحة خفيفة وأسلحة كانت متواجدة في الأصل في مستودعات ومكاتب الحركة.

 

 

استكمال لموضوع القبض والخصومات

Posted by Hamza Abu Zarad on Tuesday, April 21, 2020

 

وتحدى أبو زرد المسؤولين أن يكشفوا الفواتير المالية التي رفعت إلى رام الله حول عمليات شراء الأسلحة والتي تقدر بعشرات ملايين الدولارات.

 

وقال إن اللواء منذر حمزة يدير تجار المخدرات في المخيمات الفلسطينية وأن العديد من قيادات حركة فتح متورطة في هذا المجال.

 

وكان الأمن العام اللبناني قد أوقف في 2018/4/6 في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، قائد الأمن الوطني الفلسطيني في شمال لبنان العميد محمد الوني الملقب “أبو عماد”، وذلك أثناء توجهه إلى المملكة العربية السعودية بتهمة تجارة المخدرات.

مواضيع ذات صلة