12:58 pm 25 أبريل 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

الشعبية: قرصنة حقوقنا قرار فردي قمعي

الشعبية: قرصنة حقوقنا قرار فردي قمعي

رام الله/

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد إن قرصنة حقوق الجبهة في المخصصات المالية من منظمة التحرير هو قرار ظالم وقمعي وفردي، ولا يكسر ظهر الجبهة.

 

ونفى أبو أحمد فؤاد وجود أي صراع بين الجبهة الشعبية، وحركة فتح، مؤكداً أن القرار الظالم هو قرار فردي وقمعي، في إشارة إلى قرار رئيس حركة فتح محمود عباس بوقف مخصصات الجبهة منذ عدة سنوات.

 

وأضاف نائب الأمين العام للجبهة الشعبية: نريد أن نتفق على برنامج وطني مشترك؛ لمقاومة الاحتلال، سنخاطب الرئيس أبو مازن مجددًا، لبحث كافة القضايا السياسية والخلافية معه.

 

وأوضح أن الخلافات السياسية قديمة منذ فترة طويلة، وليس فقط في فترة الرئيس محمود عباس.

 

 

وأكد أبو أحمد فؤاد أن الجبهة في طريقها لمعالجة أمور المستحقات من خلال الاستمرار في المتابعة والمطالبة بهذا الحق الشرعي، مستنكرا موقف فصائل المنظمة الأخرى حيث إنها "مع الأسف الشديد الفصائل ليست فاعلة في المطالبة بوقف هذا الإجراء".

 

وشدد على أن دور الجبهة دائما هو دور توحيدي، داعيا إلى وحدة الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير.

 

وختم أبو أحمد فؤاد قائلا " نحن نستقوي بشعبنا ومؤسسات المنظمة فقط، ولا نستقوي بأحد من الخارج".