13:13 pm 8 يونيو 2018

الأخبار

لماذا لا تجرأ السلطة عن الإعلان عن لقاءات قيادتها بقادة الاحتلال؟

لماذا لا تجرأ السلطة عن الإعلان عن لقاءات قيادتها بقادة الاحتلال؟
 

تكرارا لمسلسل اللقاءات المفتوحة بين قيادات في السلطة وقيادات في دولة الاحتلال؛ اجتمع وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ مع زير المالية في دولة الاحتلال موشيه كحلون خلال الأسبوع الجاري في القدس.


اللقاء تم بحسب تسريبات إسرائيلية في مكتب الوزير في القدس وكان من بين أجندته بحث التوتر في قطاع غزة، كما ناقش الاجتماع رغبة إسرائيل في تعزيز المشاريع الإنسانية في قطاع غزة.


وكعادة السلطة في الآونة الأخيرة فقد باتت غير قادرة على نشر أخبار مثل تلك اللقاءات، منعا للغضب الشعبي الذي لن يقبل بأي حال من الأحوال استمرار العلاقة بين السلطة وإسرائيل في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة.


الصحافة العبرية قالت إن الجلسة اشتملت أيضا على رفع التهديدات التي شنتها إسرائيل على السلطة الفلسطينية، والتي بموجبها نقل أموال الضرائب التي تجمعها لصالح السلطة الفلسطينية إلى المسؤولين في السلطة في غزة، إذا لم تستأنف نقل المرتبات نفسها.


كما دار الحديث عن الرواتب التي تم تجميد تحويلها من قبل أبو مازن لغزة وهذا جزء من رغبة إسرائيل في التأثير على التصعيد في قطاع غزة.


وقد التقى وزير مالية الاحتلال عدة مرات بوزير المالية الفلسطيني ومسؤولين آخرين في السلطة الفلسطينية، آخر مرة كانت في رام الله في اجتماع الثلاثاء الماضي، والذي انضم إليه أيضاً محافظ البنك الفلسطيني، ونوقشت القضايا المالية المتعلقة بالبنوك الفلسطينية.