10:32 am 5 مايو 2020

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

من جديد.. عباس يهدد بإلغاء الاتفاقات مع الاحتلال

من جديد.. عباس يهدد بإلغاء الاتفاقات مع الاحتلال

رام الله/

هدد رئيس السلطة محمود عباس بإلغاء كل الالتزامات والاتفاقات والتفاهمات مع الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية حال أقدم الاحتلال على ضم الضفة الغربية.

 

 ودعا عباس خلال قمة حركة عدم الانحياز، التي عقدت عبر نظام الاتصال عن بعد الدول أعضاء المنظمة والأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهم للحيلولةِ دونَ استغلالِ حكومةِ الاحتلالِ الإسرائيليِ لهذهِ الجائحة، لتنفيذِ سياساتِها ومُخططاتِها لضمَّ أجزاءٍ منَ الأراضي الفلسطينيةِ المحتلةِ عام 1967، وتدميرِ ما تبقى من فرصٍ ضئيلةٍ لتحقيقِ حلَّ الدولتين، وتحقيقِ السلامِ العادلِ والدائم.

 

وحول جائحة "كورونا"، قال عباس إن دولة فلسطين اتخذت وفي وقت مبكر، إجراءات حاسمة للوقاية أدت إلى انخفاض كبير في معدلات الإصابة رغم شحّ الإمكانيات، متبعة في ذلك خطى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وكعادته في تكرار التهديدات دون تنفيذ، فإن هذا التهديد بالانسحاب من الالتزامات تجاه الاحتلال وأمريكا أصبح دون معنى بسبب تكراره دون أي إشارة على النية الجدية بتنفيذه على ارض الواقع، وفق ما رأى المعلقون.

 

ويقصد عباس بالاتفاقات، التنسيق الأمني الذي وصفه مرارا بأنه مقدس، وأنه السلطة لا تستطيع التخلي عنه.

 

 

وتفاخر عباس في 1 فبراير الماضي أمام اجتماع لوزراء الخارجية العرب بقدرته على محاربة ما وصفه الإرهاب المحلي والخارجي، وأنه يستطيع أن يقدم للاحتلال الإسرائيلي معلومات لن يستطيع الحصول عليها بمفرده.

 

وفي الاجتماع الذي خصص لبحث التصدي لصفقة القرن والتي تشمل ضم الضفة، قال عباس أمام العرب:: "أيها الإسرائيليون، إن ما يسمى بخطة القرن سيكون لها تداعيات علينا وعليكم وعلى الإقليم، أنتم أحرار بماذا سيحصل، أنا الأن بقدر أشتغل، بقدر أحمي، بقدر أقول كلمة، بقدر أجيبلك معلومة عمرك ما تحلم تجيبها".