11:01 am 14 مايو 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

اشتية يستشيط غضبا من حلقة وطن ع وتر

اشتية يستشيط غضبا من حلقة وطن ع وتر

رام الله/

حذفت إدارة قناة رؤيا حلقة برنامج وطن ع وتر التي يقدمها الفنان الكوميدي عماد فراجين بعد يوم واحد من اذاعتها، وذلك بضغط من رئيس الحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية.

 

وتناولت الحلقة تصريح اشتية "بدكم مال أكثر ولا وطن أكثر"، ومواقفه المعلنة من مقاطعة الاحتلال والانفكاك الاقتصادي، والتي ذابت عند أول اختبار عملي لها، وتبين أنها هباء.

 

وكتب فراجين على صفحته بفيسبوك: "غلط إطالب بحذف حلقه أخي رئيس الوزراء الفلسطيني .. و أنت من أكد على حرية الرأي و الإعلام انت و الأخوان في وزارة الإعلام... إنتقدنا الوضع الفلسطيني بوجود الرئيس الفلسطيني شخصيا وتقبلها بكل صدر رحب ،ما زالت الحلقه موجوده...الحلقه إسمها درس أخو شلن...أخي أبو إبراهيم إتحملو النقد احنا إخوان..للأسف تم حذف الحلقه".

 

وتابع فراجين قائلا: أنا لم أحذف شيء، ضغطوا على التلفزيون وتم حذفها.

 

 
حلقة وطن ع وتر التي ضغط القيادي بحركة فتح رئيس الحكومة محمد اشتية لحذفها لأنها انتقدته

حلقة وطن ع وتر التي ضغط القيادي بحركة فتح رئيس الحكومة محمد اشتية لحذفها لأنها كشفت كذب تصريحاته عن مقاومة الاحتلال والانفكاك الاقتصادي

Posted by Shahed on Thursday, May 14, 2020

 

 

وعبر المعلقين على تدوينة فراجين عن سخريتهم من عقلية الحذف التي تتمتع بها قيادة السلطة، والتي تعيش في زمن غابر كان يمكن فيه الحجب والحذف والمنع.

 

وقال أحمد أبو رجب " لأنه ما بيستحوا وزباله المجتمع.. استمر ابو الفراجين ايش يعني حذفوها هيها موجودة عندي ع تلفزيون السمارت والبلفون اذا فيهم زلمه يطلبوا مني حذفها نص الشعب حمل الحلقة عالجوال".

 

 

وفي الحديث عن البرامج الكوميدية، كتب الناشط أحمد جرار أن الأعمال المقدمة تعاني من قصور كبير وغياب للنص ما أدى لملل المشاهد بسبب "الهروب من تسليط الضوء على القضايا الساخنة وما يهم المجتمع الفلسطيني"، كما هو حال برنامج واتساب التي تقدمه قناة النجاح الفضائية.

 

وقال جرار "كان من المتوقع أن يقدما عبد الرحمن ومحمود برنامجاً أقوى كما شاهدناهم في أعمال سابقة كفنجان البلد بمختلف مواسمه، ولكن غياب الجرأة في الطرح والابتعاد عن النقد السياسي بسبب حجم الحريات في البلد وطبيعة المكان التي يعرض عليه، أخرج العمل بشكل باهت برأيي ظلّ حبيس الشاشة التي يعرض فيها فقط.".