14:19 pm 16 مايو 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

لماذا أجلت السلطة اجتماع مواجهة ضم الضفة !!

لماذا أجلت السلطة اجتماع مواجهة ضم الضفة !!

رام الله/

أجلت السلطة الفلسطينية الاجتماع "القيادي" الذي أعلنت أنه لبحث عملية ضم الاحتلال لأراضي الضفة الغربية والأغوار وزيادة الاستيطان، وذلك بعد أن تأجل أداء حكومة بنيامين نتنياهو الجديدة للقسم.

 

الاجتماع الذي أعلنت عنه السلطة، ورفضت حضوره عدد من الفصائل لكونه شكليا ولا يعبر عن جدية السلطة وحركة فتح في مواجهة قرارات الضم الإسرائيلية، لم يصمد كثيرا حتى ظهرت حقيقته، وتبين صدق موقف الفصائل التي رفضت الانضمام للاجتماع.

 

وكان من المقرر عقد الاجتماع الذي دعا له رئيس السلطة محمود عباس اليوم السبت، لكنّ اعلان التأجيل جاء من رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، الذي قال إن الاجتماع تأجل حتى إشعار آخر.

 

 

وعلق الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري على قرار التأجيل متساءلا "لماذا أُجِّلَ اجتماع المقاطعة حتى إشعار آخر؟ إذا عرف السبب زاد (وليس بطل) العجب".

 

وتابع مجيبا على السؤال: "تم تأجيل الاجتماع بسبب تأجيل اجتماع الكنيست لمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية من الخميس حتى الأحد، وذلك لمعرفة هل سيتضمن برنامجها الضم أم لا، علمًا أن فلسطين تحت الاحتلال، والضم الفعلي حاصل، ويبقى الضم القانوني. لذا يجب التصرف، سواء إذا تحقق الضم القانوني بدءًا من تموز أو عشية الانتخابات الرئاسية الأميركية، أو بعدها، أو لم يتحقق.

 

وقال المصري: والشيء بالشيء يذكر، إذ كان من المفترض أن يعقد اجتماع الكنيست الأربعاء والاجتماع الفلسطيني الخميس، وعندما تأجّل الأول تأجّل الثاني. ولأن اجتماع الكنيست ليس من المؤكد أن يُعقد الأحد تأجّل الاجتماع الفلسطيني إلى إشعار آخر.

 

وأضاف "أي ما نقوم به كالعادة مجرد ردة فعل على ما يقوم به الاحتلال، وليس ضمن إستراتيجية فاعلة مبادرة. فلو كان كذلك لكانت لدينا رؤية وخطة تستعد لمختلف الاحتمالات، وكيف سنتعامل إزاء كل احتمال.. عجبي!!".

 

 

بدوره، اشار الكاتب عزيز المصري إلى أن تأجيل الاجتماع فجأة جاء لأن جلسة اعطاء الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة قد تأجلت وبالتالي علينا الانتظار لجلسة منح الثقة والتي يتم خلالها عرض برنامج عمل الحكومة الإسرائيلية وسنري هل اذا كان يتضمن برنامج عمل الحكومة الجديدة ضم غور الاردن وفرض السيادة من عدمه ..

 

وأضاف "معني الكلام اذا تتضمن ضم غور الاردن سنعقد اجتماعا واذا لم يتضمن ضم غور الاردن يعطيكم العافية يا شباب نجتمع ان شاء الله لمن تحدث مصبية جديدة".

 

وتساءل: طيب ليه يا قيادات ما انتوا لتصنعوا الحدث وتعقدوا الاجتماع ؟؟ طيب فش مشاكل عنا الا قصة الضم منشان تجتمعوا !! ولكن كالعادة كل سياسياتنا ردات فعل .. وليست صناعة فعل ..!! وبالتالي عرفنا شو سقف الاجتماع مثل ما بقولوا الموضوع باين من عنوانه !".