15:13 pm 20 مايو 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

اشتداد أزمة الكهرباء بطولكرم مع بوادر صيف ساخن

اشتداد أزمة الكهرباء بطولكرم مع بوادر صيف ساخن

طولكرم/

انفجرت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في طولكرم من جديد مع بوادر صيف ساخن وأجواء حارة في فلسطين هذا العام.

 

وشارك حشد كبير من المواطنين في تظاهرة احتجاجية على استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي الليلة الماضية أمام بلدية طولكرم.

 

ولم ينجح محافظ طولكرم عصام ابو بكر في احتواء الغضب الشعبي رغم أنه التقى عدد من ممثلي الاعتصام من أجل بحث مشكلة الكهرباء في المدينة.

 

وبرر محمد يعقوب رئيس بلدية طولكرم انقطاع التيار الكهربائي بالاستهلاك الكبير الذي تسبب بارتفاع الاحمال الكهربائية بشكل كبير.

 

وتنشر البلدية بشكل يومي جدول قطع التيار الكهربائي حسب المناطق، لكنها تذيل الجدول بعبارة أنه "سيتم التشويش على بعض المناطق حسب الحاجة !!".

 

وتصدح في الشارع الكرمي كلمات الأغنية الشعبية "ازهقنا ازهقنا" التي تشكو مشكلة الكهرباء المستمرة منذ سنوات، وتقول في مطلعها "يا طولكرم شو بيصير ؟ وين العمل والتطوير ؟ وضع البلد ما بيطمن .. يا بلدية والله كتير".

 

 
اغنية ازهقنا ازهقنا - قطع الكهرباء

اغنية ازهقنا ازهقنا - قطع الكهرباء طولكرم

Posted by Shahed on Wednesday, 20 May 2020

 

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، اشتكى ظهر اليوم أهالي العزب في طولكرم من انقطاع الكهرباء الليلة الماضية منذ منتصف الليل حتى الساعة 9:00 من صباح اليوم على وتيرة واحدة، فيما يتواصل اليوم تكرر القطع على عدة فترات طويلة!

 

ولم يجد جلب البلدية أربع مولدات كهربائية صدى إيجابيا كما كانت تأمل في الشارع الكرمي، الذي زادت الخطوة من غضبة، معتبرا أنها لذر الرماد في العيون.

 

وقال صافي رشيد تعليقا على استمرار مشكلة تكدس النفايات في سوق الخضرة وسط طولكرم: طيب شو حجتكم بالنظافة والتنظيف....وللا ليلة العيد بدكم تنظفوها عشان تبهج.. حسبي الله عليكم من بلديه".

 

وأضافت سبأ شهوان "عمار يا طولكرم مالها اشي كهرباء واشي نفايات واشي مياه مش فاهمة شو بتشتغل البلدية".

 

 

وفي هذه الأثناء، انسحبت حركة فتح من الواجهة خشية من غضب الشارع، رغم أنها تصر أن تظهر في واجهة أي قضية في طولكرم والضفة الغربية عموما.

 

وبدلا من إيجاد حل للمشكلة، أعلن اقليم طولكرم عن تجميد العمل التنظيمي بحجة الاجحاف التي تعيشه محافظة طولكرم بكافة مواقعها من ازمه في الكهرباء، محملة سلطه الطاقة المسؤولية في عدم الوفاء بتعهداتها لحل ازمه الكهرباء منذ سنه.

 

ودافعت فتح عن المجالس البلدية التي تسيطر عليها، قائلة إن الأزمة التي تعيشها المحافظة بسب انقطاع الكهرباء المتكرر لا تتحملها المجالس البلدية و القرويه وانما سلطة الطاقة ومسؤوليتها المباشرة لهذا القطاع .