16:16 pm 30 مايو 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الصحفي حمد يطالب بحمايته: من قطع رزقي سيقتلني

الصحفي حمد يطالب بحمايته: من قطع رزقي سيقتلني

بيت لحم/

ناشد الصحفي اياد حمد جميع المؤسسات المحلية والعالمية بتأمين الحماية له ولعائلته من أجهزة أمن السلطة الفلسطينية.

 

وكتب حمد اليوم السبت على صفحته بالفيسبوك: "انا الصحفي اياد حمد: اطالب جميع المؤسسات المحلية والعالمية تأمين الحماية لي ولعائلتي من أجهزة الأمن #من_قطع_رزقي_سيقتلني ".

 

وعبر الصحفيون عن تضامنه مع حمد الملقب ب"الخال" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما دعوا لوقفة تضامنية أمام منزله في شارع القدس ببيت لحم بعد غد الاثنين.

 

وقال حمد: إن هذا التضامن يمنحني القوة.. جميع من يتضامن معي اقولكم . الخال سيبقى على العهد حتى قطعوا عنقي . معكم حتى الموت

 

 

 

 

في المقابل، لم تتواصل نقابة الصحفيين مع الصحفي حمد منذ صدور قرار الفصل، وقال عضو مجلس النقابة السابق شريف النيرب: إن العقيد لؤي ارزيقات الناطق باسم الشرطة قدم شكوى رسمية لدى الأوسشيتتد برس أدت لفصل الصحفي حمد.

 

وأضاف أن ما حدث ما الزميل اياد حمد يندى له الجبين، ويؤكد أن الصحافة الفلسطينية تعيش حالة خطيرة غير مسبوقة من التهديد، حيث تقدم مؤسسة فلسطينية وطنية على مثل هذه الخطوة في ملاحقة الزميل حمد من خلال هذا التصرف المتهور الذي ينم عن سلوك قمعي غير مسبوق في أدوات الملاحقة والتهديد للصحفيين الفلسطينيين.

 

 

هذا التضامن يمنحني القوة.. جميع من يتضامن معي اقولكم . الخال سيبقى على العهد حتى قطعوا عنقي . معكم حتى الموت

Posted by ‎اياد نمر حمد‎ on Saturday, 30 May 2020