12:42 pm 11 يونيو 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

رئيس بلدية نابلس: المحافظ أهان أهالي المدينة

رئيس بلدية نابلس: المحافظ أهان أهالي المدينة

نابلس/

قال رئيس بلدية نابلس سميح طبيلة إن المحافظ اللواء إبراهيم رمضان أهان أهالي المدينة بإصداره قرار خاطئ، ونحن نطالب برد اعتبار وتصويب الأمور، وقد تدخل في هذه القضية رئيس الحكومة محمد اشتية.

 

وقال يبدو أن مستشاري المحافظ قد أشاروا عليه خطأ فاتخذ قرار خاطئ، لم يستشرنا فيه ولم يتواصل معنا أو حتى يرسل لنا نص قرار اذن الصب الذي أرسله للمقاول.

 

وأضاف "نابلس كباقي مدن فلسطين تتعرض دائما لاعتداءات الأبنية على الحق العام والخاص وشروط التراخيص، وهو أمر معروف، ونحن كمجلس بلدي حملة أمانة الدفاع عن الحق، ونحن وقعنا بين نارين فقرار المحافظ واجب التطبيق بغض النظر كان قرارا سليما أو غير سليم، فنحن لا نقبل لنفسنا أن نعارض مماثل الرئيس، وبنفس الوقت لا نقبل أن تصادر صلاحيات بلدية نابلس مما شكل إهانة للبلدية وجميع الأهالي، فهذا أمر مهم جدا".

 

 

وأضاف طبيلة: كبلدية منتخبة لا يعنينا فرز الناس كغني أو فقير أو أي تصنيف آخر، في إشارة للانتماء التنظيمي.

 

وتابع طبيلة "نحن أرسلنا سابقا عدة حالات مخالفة للقانون تقوم بالبناء خلافا للقانون وصدر قرارات إيقاف بناء مدعومة بقرارات قضائية.. لماذا لم ينفذها؟ الأمر لا يجب أن يكون انتقائيا !!".

 

 

وعن عدم استقالة كامل أعضاء المجلس البلدي، أشار طبيلة إلى أن الاستقالة حق لكل عضو، وأن ثلاثة أعضاء يتشاورون حاليا لتقديم استقالتهم.

 

وأوقفت بلدية نابلس استكمال أعمال الانشاء في بناء بحي رفيديا غرب المدينة لرجل الأعمال حسام قرش لعدم استيفائه الشروط القانونية، لكنه لجأ لمحافظة نابلس الذي سمح له مساء الثلاثاء باستئناف العمل.

 

 

النص الكامل لاستقالة رئيس بلدية نابلس المهندس سميح روحي طبيلة، وعضوي المجلس البلدي الدكتور ساهر دويكات، والسيدة سماح...

Posted by Shahed on Wednesday, June 10, 2020

 

وأعلن طبيلة استقالت كتلة حركة فتح المجلس البلدي صباح أمس وهم الرئيس سميح طبيلة وساهر دويكات وسماح الخاروف، فيما شارك عدد من موظفي البلدية في وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية في شارع سفيان، للتضامن معه.

 

وينتمي أطراف المشكلة الحالية الثلاثة لحركة فتح، حيث يعد المحافظ أحد قيادات فتح في قرية تل التي يقود أحد قادتها محمد اشتية الحكومة، كما يعد طبيلة وقرش من وجوه فتح المعروفة في المدينة، إضافة لامتلاك كليهما شركات مقاولات كبيرة.