11:31 am 21 يونيو 2020

أهم الأخبار الأخبار

الفرق بين عرس الشعب وعرس القيادة

الفرق بين عرس الشعب وعرس القيادة

رام الله – الشاهد| في ليلة واحدة، شهدت مدينة رام الله حفل زفاف لنجل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، وحفل زفاف لشاب من عموم المواطنين، حضرت فيه الأجهزة الأمنية وفرقته باطلاق النار.

 

ونشر أمين سر اللجنة المركزية لفتح صور حفل زفاف نجله حسام على نور نسيبة، مؤكدا أن الحفل اقتصر حضوره على أهل وأصدقاء العروسين والذي لم يتجاوز 20 مدعوا، وذلك بسبب الأوضاع السياسية التي يمر بها الوطن، وبسبب جائحة كورونا.

 

وظهر في صور الحفل حضور رئيس الوزراء عضو اللجنة المركزية لفتح محمد اشتية، والمدعوين بدون أي التزام بارتداء الكمامات الطبية أو اتخاذ التباعد الاجتماعي الذي تعاقب على عدم الالتزام به حكومة اشتية ذاتها.

في المقابل، هاجمت الأجهزة الأمنية حفل زفاف لآل أبو عيشة في قاعات أوركيدا بمنطقة أم الشرايط برام الله.

 

وأطلقت الأجهزة الأمنية النار بكثافة في الهواء لتفريق حفل الزفاف، قبل أن تعلن أنها فرقت الحفل بسبب اطلاق أحد المواطنين النار في الهواء، وأنها ضبطت السلاح المستخدم في ذلك.

 

وتشهد الضفة الغربية ارتفاعا كبيرا في أعداد مصابي فيروس كورونا، خاصة في محافظتي الخليل ونابلس، حيث منعت حفلات الزفاف.

 

لكن التزام المواطنين بتعليمات الحكومة الوقائية وخاصة عدم التجمع واغلاق المحال التجارية تراجع، مع اتهام المواطنين للحكومة بالمحسوبية في تطبيق الإجراءات.

 

وأكد أصحاب مصالح تجارية وجود تجاوزات من قبل المسؤولين في السلطة في منح الاذونات لبعض التجار بناء على مصالح مشتركة وأنه لا يتم تطبيق القانون على الجميع بالتساوي.

 
الأجهزة الأمنية تطلق النار بكثافة لتفريق حفل زفاف في رام الله #كورونا

الأجهزة الأمنية تطلق النار بكثافة لتفريق حفل زفاف في رام الله #كورونا

Posted by Shahed on Sunday, June 21, 2020