12:13 pm 22 يونيو 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

السلطة مزرعة الفساد: التعينات حكر لأبناء المسؤولين

السلطة مزرعة الفساد: التعينات حكر لأبناء المسؤولين

الضفة الغربية/

من جديد، أثار استفحال الفساد في السلطة الفلسطينية خاصة لجهة تعيين أبناء وأقارب كبار المسؤولين وقيادات حركة فتح في وظائف عليا بالسلطة، غضبا شعبيا عارما.

 

وانتشرت قرارات تعيين عدد من أبناء وأقارب قيادات كبيرة في حركة فتح في وظائف عليا بوزارة الصحة، في ظل اعلان السلطة أنها تمر بأزمة مالية وإجراءات تقشف ووقف للتوظيف والتعيينات، فيما لم يتقاض الموظفين رواتبهم منذ أكثر من 50 يوما.

 

 

ووفق وثيقة صادرت من مكتب وزيرة الصحة، فقد تم ترقية الدكتور وائل الشيخ ليصبح وكيلا لوزارة الصحة، وهو ابن شقيق وزير التنسيق وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ.

 

وفي الموقع السابق لوائل الشيخ، عينت الصحة معتصم جمال محيسن مديرا لمديرية صحة رام الله والبيرة، وهو ابن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن.

 

 

وشملت موجة الانتقادات الحادة قيادات في حركة فتح ومسؤولين بارزين في أجهزة السلطة، الذين رأوا في التعيينات في هذه المرحلة استمرار لحالة الفساد.

 

وقال أحمد زكي: مليون ونصف فلسطيني بدون رعاية طبيه، ولا يتوفر بها عمليات قسطره وقلب، وبنرقص على الإنجازات.. والله غريب امركم. في مثل بقول الصدقه بتخرجش من بيت المستحقين.

 


وأضاف "السلطة فاقدي مصداقيتها، حتى لو كان القرار صحيح".

 

أما الناشط علاء أبو دياب، فوجه رسالة إلى السلطة تعقيبا على التعيينات الجديدة: الأخوة في السلطة:
نحن ابناء هذا الشعب المسخمط، نطلب منكم إستحداث وزارة أسمها وزارة أبناء المسؤولين.. أو وزارة ولاد أسيادنا.. شو ما بدكم سموها.. هاي الوزارة تكون شغلتها انكم تعينوا فيها أبناء المسؤولين وأقاربهم بالمناصب والرواتب اللي بتشوفوها مناسبه.. وما تعمل اشي.. حطوا فيها عشرين وكيل وزارة وسبعين مدير عام وقد ما بدكم موظفين.. وأعطوهم شو ما بدهم امتيازات.. بس ابعدوهم عن الصحة والتعليم والزراعة وكافة الوزارات اللي ممكن تأثر على حياة الناس وصحتهم ومستقبل الأجيال القادمة..
أعملولهم وزارة وفش داعي يداوموا.. والله ما احنا زعلانين.. بس بلاش صحة الناس..
واذا قصرنا معهم أو نقص عليهم اشي يا عمي رجعولنا اياهم عالصحة والتعليم، بنستاهل بنكون!

وتقبلوا بقبول فائق الكولحترام
أخوانكم الشعب المقيم في إقطاعية السيد الباشا الوالد.

أما الجريح والأسير المحرر عنان لبادة فكتب غاضبا: بكل وقاحة وسفاقة بدكم نكمل نضال ضد الضم. وبدكم نصبر على انقطاع المعاشات؟
انا بعلنها من الآن. أي فرصة بتصحلي ابيع داري لمستوطن رح ابيع. وأي فرصة بتصحلي اصير عميل رح اصير .. واؤكد اني اسف للاحتلال عن أي اساءة او جرح شعور اي جندي احتلالي ... واضيف بأن اصابتي وشللي وسجني هم عقاب مستحق، وخطية، لاني كنت مشاغب بيوم من الايام ضد الاحتلال ... ويفضح عرضكم وعرض الي بقول البلد مش الكم يا فُساد يا حرامية .. قرفوتنا البلد وشحدتونا ..

من جهته، كتب رئيس تحرير مدار نيوز الصحفي علي دراغمة قائلا: "مبروكككك عليكم المناصب والكراسي والترقيات ..ومبروككك على الاحتلال ما تبقى من الوطن ...ابداعاتكم في قيادة الوزارات وصلت سمعتها اخر نقطة بالكون ..حتى وصلت لسابع سما ... هاي بلدكم بتكرمكم شكرا يا الله ..سوف نؤدي صلاة الشكر على ترقيات ابناء القيادة ..شكرا ..شكرا ..شكرا ."

 

وطالب الناشط الحقوقي عصام عابدين وزيرة الصحة د. مي الكيلة بتوضيح حركة الترقيات والتنقلات التي أجرتها داخل الوزارة، وإذا ثبت وجود شُبهات فساد فيها وانتهاك للقسَم الدستوري يتوجب على رئيس الوزراء إحالتها إلى التحقيق ومحاسبتها.

مواضيع ذات صلة