12:38 pm 27 يونيو 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد تنسيق أمني

استطلاع: غالبية تطالب باستقالة عباس

استطلاع: غالبية تطالب باستقالة عباس

رام الله – الشاهد| أظهرت نتائج استطلاع لرأي الجمهور الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة مطالبة واسعة بإلغاء اتفاق أوسلو وقطع كافة العلاقات بين السلطة والاحتلال الإسرائيلي، مع المطالبة باطلاق مقاومة شعبية واسعة، واستقالة محمود عباس من مناصبه.

 

وأكد أكثر من نصف الجمهور (52%) أنهم يؤيدون العودة للمقاومة المسلحة ضد الاحتلال، وشدد (53%) على رفضهم استئناف المفاوضات.

 

وأجرى الاستطلاع المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في الفترة ما بين 17-20 حزيران (يونيو) 2020.

 

وشهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات الهامة منها انتشار وباء الكورونا وما تبعه من إجراءات الإغلاق للمناطق الفلسطينية ووقف الكثير من النشاطات الاقتصادية، كما شهدت تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة بنيامين نتنياهو وإعلانها النية بضم حوالي ثلث الضفة الغربية بما في ذلك غور الأردن ومناطق الاستيطان، ويتبع ذلك قرار السلطة الفلسطينية قطع العلاقات المدنية والأمنية مع الاحتلال والتخلي عن الاتفاقات معها وما تبع ذلك من وقف التنسيق الأمني والمدني ووقف تحويل أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية مما أدى لعدم دفع رواتب الشهر الخامس من السنة

 

وبينت نتائج الاستطلاع أن أغلبية من 57% تقول إنها لا تعتقد أن السلطة الفلسطينية قد قامت فعلاً بقطع العلاقات الأمنية مع إسرائيل أو أوقفت التنسيق الأمني.

 

وطالب 58% من الرئيس عباس الاستقالة، وأكد 66% عدم رضاهم عن أدائه، وواصلت نسبة من سيعطونه أصواتهم في أي انتخابات مقبلة تراجعها، حيث سيحصل على 42% مقابل 49% لإسماعيل هنية.

 

ووفق الاستطلاع، فإن نسبة الاعتقاد بوجود فساد في مؤسسات السلطة الفلسطينية تبلغ 81%.

 

وعن أزمة كورونا، رأى أكثر من ثلاثة أرباع الجمهور (77%) أن الحكومة لم تقدم كل ما تستطيع لتعويض المتضررين من الإغلاق مثل العمال والمزارعين ومربي المواشي وغيرهم، كما أكدت نسبة مماثلة أنها ليست واثقة من أن تبرعات وقفة عز وغيرها وصلت أو ستصل للمحتاجين فعلا.

 

ورأى غالبية الجمهور ان حكومة اشتية لن تنجح في تحسين الأوضاع الاقتصادية، أو في اجارءات الانتخابات أو تحقيق المصالحة وتوحيد الضفة وغزة.

 

مواضيع ذات صلة