14:12 pm 5 يوليو 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

حاميها حرميها.. الهباش والنتشة يبتلعون صندوق الأيتام

حاميها حرميها.. الهباش والنتشة يبتلعون صندوق الأيتام

رام الله – الشاهد| كشف وزير العدل السابق فريح أبو مدين عن حالة فساد كبيرة تمثلت في ابتلاع صندوق الأيتام بشكل كامل منذ ثلاث سنوات، والذي تعود حقوقه إلى 20 ألف يتيم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأوضح أبو مدين أنه إدارة الصندوق تخضع لقاضي القضاة مستشار الرئيس محمود الهباش ورئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة. حيث تحولت مسؤولية الصندوق من القضاء الشرعي لقاضي القضاة عام 2008.

 

وقال الوزير إن صندوق الايتام واستثماراته عاده تتم تقرير ميزانيته في كل عام وتوزع استحققات المستفيدين سنويه، والملاحظ منذ عام ٢٠١٧ توقف الصرف علما بأن المخولين بذلك هم قاضي القضاة محمود الهباش وأبو شاكر النتشه ربنا يستر ويكون المانع خير".

 

ويتولى رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة إدارة وتنمية أموال اليتامى، فيما تتبع المؤسسة لقاضي القضاة.

وأوضح زكريا البيشاوي أن الأرباح للأسف لم توزع للأيتام في عام 2017 /2018 /2019 وهذا حقهم الشرعي من راتب الاب.

 

وأضاف "السؤال للاخوة الوزيرين الهباش والنتشه ما هو سبب تأخير الصرف حتى اليوم واللحظة ومن المستفيد منكم في التأخير وأنتم تعرفون جيد كم هؤلاء الأيتام وأسرهم بأشد الحاجة لهذه الفلوس للإنفاق على التعليم او الزواج او استثمارها لصالحهم".

 

وختم قائلا: "ارحموا الأيتام وأسرهم يا اصحاب القرار عيب والله سوف تسالون يوم موقف الله العظيم يوم لا ينفع الندم".

 

وتوقفت المؤسسة عن نشر أي بيانات مالية، فيما ذهبت لبناء مقر جديد للمؤسسة في رام الله، يرى بعض المقربين من المؤسسة أنه سيكون بمثابة الثقب الأسود الذي سيستغله اللصوص للتغطية على ابتلاع أموال الأيتام التي لم توزع منذ ثلاث سنوات.

قانون مؤسسة أموال اليتامى

وصدر قانون رقم 14 لعام 2005 بإنشاء مؤسسة تنمية وإدارة أموال اليتامى والذي أعطى القضاء الشرعي وأعطاها الشخصية الاعتبارية المستقلة، كما حددت المادة 4 من القانون المذكور أهداف المؤسسة في ثلاثة نقاط أساسية هي:

 

1- المحافظة على أموال اليتامى.

2- توفير الاحتياجات السكنية والمعيشية والتعليمية والصحية لليتامى المشمولين في القانون محل البحث وعلى حاجاتهم وما لهم من أرصدة في الصندوق.

3- إدارة وتنمية واستثمار أموال اليتامى.

 

وقد أجاز القانون للمؤسسة (المادة 6) باستثمار أموال الأيتام في إقامة المشاريع التنموية أو المشاركة بها والدخول في تمويل المشروعات الاقتصادية والاجتماعية وإنشاء المباني وشراء العقارات وبيعها وتأجيرها بالإضافة إلى المساهمة في الشركات ذات المسئولية المحدودة بشرط أن تلتزم بإحكام الشريعة الإسلامية

 

وبينما أصبح فساد الهباش وعائلته علنا، وأبنائه يعملون في وظائف عليا في السلطة الفلسطينية، وأرصدته في البنوك بالملايين، يدافع عنه شريكه في العملية رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة مؤكدا أنه غير مدان بقضايا فساد !!

مواضيع ذات صلة