12:08 pm 18 يوليو 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

احتجاج شعبي على اعتقالات السلطة الكيدية في سلفيت

احتجاج شعبي على اعتقالات السلطة الكيدية في سلفيت

سلفيت – الشاهد| احتج أهالي بلدة قراوة بني حسان أمام مقر جهاز الوقائي في محافظة سلفيت الليلة الماضية للمطالبة بالإفراج عن الشيخ عبد الستار ريان.

 

وطالب المواطنون الوقائي بالكف عن الاعتقالات على خلفية كيدية، مثل اعتقال الشيخ أبو عبيدة.

 

 
احتجاج شعبي على اعتقالات السلطة الكيدية

أهالي بلدة قراوة بني حسان في سلفيت يعتصمون احتجاجًا على اعتقال جهاز الأمن الوقائي للشيخ عبدالستار ريان بناء على تقارير كيدية كاذبة

Posted by Shahed on Saturday, July 18, 2020

 

وقال رئيس بلدية البلدة إن "الاتصالات تتهافت علينا مستغربه عن اعتقال الشيخ عبد الستار ريان، نعم تم اعتقال الشيخ عبد الستار ريان من قبل جهاز الأمن الوقائي بسبب التحريض على قرارات السلطة وإقامة صلاة الجمعة، وهنا لا بد من القول إن أكثر من خطب ونشر على الفيس بوك للالتزام بتعليمات السلطة وخصوصا فترة كورونا هو الشيخ عبد الستار والمؤكد أنه لم يصلي الجمعة لا إماما ولا خطيبا".

 

وأضاف أنه شخصيا كرئيس بلدية قراوة بني حسان تواصلت مع المحافظ د. عبد الله كميل من أجله راجيا عدم ايقاع الظلم على شيخنا نتيجة تقارير كيديه و"كلنا أمل باستجابته".

 

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات للشيخ المعتقل يخطب فيها الجمعة في منزله، بخلاف ما قدمه الأمن الوقائي كمبرر لاعتقاله.

 

 

هاذ الفيديو بوضح التزام الشيخ وهو يخطب خطبة الجمعة ببيتو، حاليا الجواسيس روجوا للاجهزة الامنية انو الشيخ فقط بيخطب بالجوامع، وهاذ كذب الشيخ مرة فقط خطب بالجامعة وبعدها رفض انو يكون الامام، حرام نلاقي اجهزتنا الامنية بتتجاوب مع العملاء والجواسيس وسياسات الاغلاق والتسكير بتتفاوت بالخطورة بكل منطقة، ممكن يوقع الغلط عادي، بس ما يستمر هاذ الغلط والظلم بحق الشيخ ويروح بأقصى سرعة ممكنة، واحنا ومن واجبنا اتجاه ابناء بلدتنا رح نضل ننشر ونغطي قضية الشيخ ونكون معاه يدا بيد، وكمان بنوثق بالاجهزة انها رح تختار القرار الحكيم وتفرج عن الشيخ، اسلوب التخوين والشتم مش اسلوب حدا شريف ونظيف

Posted by ‎قراوة بني حسان-الاخبارية‎ on Friday, July 17, 2020

 

وقالت صفحات بين حسان الإخبارية "حرام نلاقي اجهزتنا الامنية بتتجاوب مع العملاء والجواسيس وسياسات الاغلاق والتسكير بتتفاوت بالخطورة بكل منطقة، ممكن يوقع الغلط عادي، بس ما يستمر هاذ الغلط والظلم بحق الشيخ ويروح بأقصى سرعة ممكنة".

 

وكتب بعض أهالي البلدة مؤكدين أن الشيخ عبد الستار ريان، احد ابناء البلدة ورجل اصلاح، ومن حفظة كتاب الله، ويجمع على حبه ابناء البلدة كافة، اول ما نادى المصليين باتخاذ اجراءات السلامة، كما انه كان يخطب الجمعة في بيته حتى اتيح فتح المحال التجارية والبنوك وتم ايضاح اجراءات السلامة، قام بصلاة جمعة مرة واحد بعد حالة الطوارئ وعندما تم الاعلان عن اغلاق جديد، رفض ان يكون الامام في خطوة للإلتزام بالقانون ما امكن، الاسبوع الماضي واليوم رفض ان يكون الامام.

 

كما يعمل الشيخ مديرا للمدرسة الشرعية، واكثر من حرص على ايصال فكرة الفايروس وطرق الوقاية منه لطلابه وابناءه في المدرسة.