22:10 pm 17 يونيو 2018

الأخبار

انتقادات غاضبة لتصريحات الرجوب المهاجمة لحراك رفع العقوبات

انتقادات غاضبة لتصريحات الرجوب المهاجمة لحراك رفع العقوبات

بعد التصريحات التي أدلى بها محافظ نابلس أكرم رجوب حول حراك رفع العقوبات عن غزة؛ وشتمه للمتظاهرين الذين خرجوا في مسيرة وسط رام الله، سادت موجة من الغضب والاحتجاج في أوساط الشارع الفلسطيني على تلك التصريحات كونها تعبر عن إساءة كبيرة بحق الشعب الفلسطيني والمتظاهرين.


المحافظ الرجوب في كلمة له أثناء وقفة لحركة فتح في مدينة نابلس، قال بصريح العبارة: “هذه المؤسسات التي تخرج ضدنا اليوم، نقولها بصراحة، مش رح نسكتلكم بعد اليوم، اللي بدو يتطاول بدنا نلعن أبوه، اللي بدو يشتمنا حنلعن أبوه، واللي بدو يتطاول عكرامتنا مش حنسكتله، ويقولوا اللي قولوه وينشروا اللي ينشروه مش رح نسكتلهم”.


مواقع التواصل الاجتماعي تداولت فيديو الرجوب وجعلت منه مادة للسخرية بما تلفظ به من كلمات سوقية غير لائقة بمحافظ لمدينة مثل نابلس، فيما اعتبره البعض تعبيرا حقيقيا وطبيعيا يمثل سلطة أوسلو ونهجها في التعامل مع الشعب الفلسطيني.


وانتقد النشطاء والمواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات الرجوب الموجهة تجاه شعبه، مشيرين أن مثل هذه التصريحات أولى أن تخرج باتجاه الاحتلال وليس أبناء الشعب الفلسطيني.


وطالب مواطنون كثر بمحاسبة الرجوب على هذه التصريحات مؤكدين أن عدم محاسبته تعني بالضرورة أنه تفوه بما تريد السلطة إيصاله للشارع الفلسطيني عبر شخص الرجوب.


من جهته قال رئيس شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، عصام العاروري: “أطالب النائب العام بالتحقيق الجدي بتهديدات محافظ نابلس والتي شهدنا ترجمتها بقمع رام الله، وأحمله المسؤولية عن حياتي وحياة زملائي من أي اعتداء”.


وكان موقع الشاهد قد كشف قبل حوالي شهر حفلة في أحد فنادق نابلس تحت رعاية رجوب تسرب منها صور خادشة لللحياء في الوقت الذي كانت غزة تقصف ويرتقي عشرات الشهداء.