13:41 pm 29 يوليو 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

خبير قانون: يوجد مجزرة صامت في القضاء

خبير قانون: يوجد مجزرة صامت في القضاء

طولكرم – الشاهد| قال الخبير القانوني عصام عابدين إن محاكمة القاضي عزت الراميني وأسامة الكيلاني بسبب انتقادهم لرئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي عيسى أبو شرار، ونقل عشرة قضاة للوزارات وإحالة 39 قاضياً للتقاعد يدل على عدم احترامهم لإنسانية القاضي.

 

وشدد الناشط الحقوقي في تصريحات لإذاعة 24FM على أن "ما يحدث هو مجرد تصفية حسابات".

 

والراميني هو أحد مؤسسي نادي القضاة ورئيسه السابق، فيما تولى الكيلاني أيضا رئاسة النادي في وقت سابق، وقد طالتهم قرارات أبو شرار بالتقاعد المبكر.

 

وأوضح عابدين أن منع القضاة من ابداء الرأي هو فقط في الحالة الفلسطينية قائلا: "أتحدى أن يحدث في أي دولة من دول العالم ما يحدث في الحالة الفلسطينية، ولنلاحظ أن رئيس المجلس الانتقالي يقدم شكويين ضد قاضيين سابقين في المحكمة العليا على خلفية انتقادهم لأداء المجلس الانتقالي !!، ورئيس المحكمة الدستورية العليا يقدم شكويين جزائيتين ضد موظفتين في المحكمة على خلفية كشفهم قضايا فساد في المحكمة !!".

 

وتابع الخبير القانوني قائلا "هذا يعني أن الإدارات القضائية في القضاء النظامي والدستوري لا تتحمل كلمة، ومن لا يتحمل كلمة كيف سينفذ إصلاحات ؟؟".

 

 

وقال عبادين "يبدو أن أبو شرار المعين بشكل غير قانوني "يخربش بالإجراءات" لأن الشكوى والادعاء بالحق المدني يجب ان تدفع عليها رسم، وهو نسي أن يدفع الرسم، مع انه يطالب بزيادة هذه الرسوم على الناس".

 

وعن دلالات ملاحقة رئيس المجلس الانتقالي للقضاة وكل من ينتقد أداء عمله وأداء المجلس، قال عابدين "كيف مجلس مكلف بإصلاحات قضائية لا يتحمل انتقاد، خاصة وهو انتقاد من اهل البيت !".

 

وأكد الخبير القانوني أن ما يجري هو مجزرة صامت في القضاء.