13:25 pm 8 أغسطس 2020

أهم الأخبار الصوت العالي

كله من ورا الفساد.... الفساد أخطر من الاحتلال

كله من ورا الفساد.... الفساد أخطر من الاحتلال

 كتب فايز سويطي – الشاهد|

1- الفلتان الامني انتشر بسبب ضعف القضاء وتسييسه وحشوه بوكلاء نيابة من عظام الرقبة

2- المخدرات انتشرت بسبب الرشوة لكبار المسؤولين(حسب معلومات مؤكدة مدير مكافحة مخدرات متورط في الطبطبة على تلبس بالمخدرات)

3- بيوت الدعارة سببها الفقر الناجم عن استحواذ الثروة لدى فئة الفاسدين وحرمان الطبقة الفقيرة منها

4- هجرة الكفاءات سببها استحواذ ابناء المسؤولين ومعارفهم على كل الوظائف بغض النظر عن معدلاتهم وحرمان الكفاءات منها

5- الطوش الجماعية وعمليات الثار وقتل البشر والبقر ناجمة عن ضعف تنفيذ القانون وتجييره لخدمة الطبقة الفاسدة

6- لجوء المواطن للحل العشائري ناجم عن طول مدة التقاضي لدى المحاكم التي تطبق قوانين مهترئة منذ نصف قرن منع الفاسدون تنقيحها وتطويرها.عدا عن استغلال السلطة للنفوذ العشائري لتجييره لخدمتها من خلال تشكيل مجلس عشائري في كل محافظة

7- الانتحار سببه الفقر والبطالة الناجمة عن استشراء الفساد

8- ضعف الانتماء الوطني والحس الثوري سببه اعتقاد المواطن ان السلطة فاسدة فلا داعي للانشغال بهموم التحرير

9- الاخطاء الطبية سببها الرئيس هو فساد المنح والبعثات التي يستولي عليها ابناء المسؤولين واقاربهم بغض النظر عن معدلاتهم وبعد التخرج بشتغلوا بيطرة في اجسام البشر

10- ترهل المؤسسات ناتج عن فساد اداري بسبب تعيينات وترقيات للفئة الموالية للسلطة لا تكترث بمهامها ومحصنة من المسائلة

11- ترهل الزراعة والصناعة والانتاج والتنمية ناجم عن منح وكالات استيراد اسرائيلية ودولية كالمواد الغذائية والصناعية والسجائر وغيرها بتسهيلات من متنفذين وضباط فاسدين مقابل نسبة من الارباح

12- تحول الثوار الى تجار وفسادهم سببه الامتيازات التي منحت لهم بطريقة فاسدة بعد تشكيل السلطة الفلسطينية وانشغالهم بتعظيم ثرواتهم

13- السقوط في وحل العمالة او على منصات وسائل التواصل الاجتماعي سببه ضعف الرقابة الناجم عن تعيينات فاسدة في مواقع مهمة لا تكترث بمصير المواطن

14- سقوط الاف الاسرى في سجون العصافير سببه غياب وفساد العقيدة الامنية لدى اجهزة الامن التى ارتضت التدريب على يد ضباط امريكان وغياب الحس الوطني والثوري

15- تخلخل النسيج الاجتماعي والوطني والسلم الاهلي سببه كل ما ذكر

مواضيع ذات صلة