15:29 pm 22 أغسطس 2020

أهم الأخبار الأخبار

بعد طلب اعتقال دحلان.. عباس يهاتف أردوغان

بعد طلب اعتقال دحلان.. عباس يهاتف أردوغان

رام الله – الشاهد| هاتف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان اليوم السبت، بعد يومين من طلب تركيا من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) اعتقال محمد دحلان.

 

ومنذ ثمانية أعوام نشب خلاف كبير بين عباس ودحلان الذي كان وقتها عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح، ونائبا في المجلس التشريعي.

 

ولجأ دحلان إلى الإمارات ليعمل كمستشار أمني للأمير محمد بن زايد، برفقة مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بين زايد، والمسمى أمير الظل.

 

واتهم عباس، غريمه دحلان بالخيانة العظمى والمشاركة في اغتيال الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار".

 

كما تتهم تركيا، دحلان بإدارة عملية تجسس أمنية عليها، وارسال جواسيس لجمع المعلومات.

 

وسعت الإمارات للضغط على عباس للتصالح مع دحلان، وقبول عودته للسلطة الفلسطينية، لكن عباس رفض بشدة.

 

وعاد اسم دحلان مجددا كخيار إماراتي تدفعه به لرئاسة السلطة الفلسطينية، بعد إعلانها تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

في هذه الأوقات التقى دحلان قبل أيام برفقة الأمير طحنون، رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، لوضع اللمسات النهائية على توقيع اتفاق تطبيع العلاقات.

 

وطلبت تركيا من الإنتربول ادراج دحلان في القائمة الحمراء، بتهمة إرسال الجاسوسين سامر سميح شعبان ويوسف حسن بهدف التجسس على رجال دين وناشطين في المنظمات الإنسانية من الجنسيتين الفلسطينية والمصرية.

 

وكانت تركيا أدرجت في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي دحلان على النشرة الحمراء للمطلوبين، بتهمة المساهمة في محاولة الانقلاب التي جرت في 15 يوليو/تموز 2016 بالمشاركة مع فتح الله غولن، ومحاولة الإطاحة بالنظام الدستوري، والإفصاح عن معلومات والتجسس الدولي.