10:50 am 24 أغسطس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

مركز حقوقي: حكومة اشتية تفعل عكس ما تقول

مركز حقوقي: حكومة اشتية تفعل عكس ما تقول

رام الله – الشاهد| افتتح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بداية توليه رئاسة الحكومة بتصريحات نارية عن الحريات العامة والتزام الأجهزة الأمنية للقانون، لم تلبث هذه الأجهزة أن تفعل عكسها تماما.

 

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة إن الاعتقالات السياسية المستمرة وآخرها اعتقال الناشط ضد الفساد نزار بنات "مخالف للخطاب الرسمي الذي يؤكد دوماّ على احترام حقوق الإنسان وحرياته دون انتقاص".

 

واعتقل جهاز الأمن الوقائي الناشط السياسي والاجتماعي نزار بنات أمس الأحد، بعد اختطافه من منزله في دورا بالخليل.

 

 

واعتبرت المجموعة الحقوقية أن توقيف الناشط بنات مخالف للقانون الأساسي الفلسطيني وكافة الاتفاقيات الدولية التي التزمت بها السلطة الفلسطينية.

 

 

وأكدت المجموعة على ضرورة الإفراج الفوري عن الناشط بنات وكافة النشطاء المحتجزين لدى الأجهزة الأمنية، وضرورة وقف فوري لكل أشكال الملاحقة والاعتقال بحق النشطاء على خلفية آراءهم السياسية.

 

يُذكر أن منزل الناشط نزار بنات تعرض للمداهمة والتفتيش قبيل عيد الأضحى الفائت من قبل الأجهزة الأمنية بحثاً عنه وفق إفادته، وذلك على خلفية آراءه وانتقاداته لمؤسسات تابعة للسلطة الفلسطينية.