11:15 am 24 أغسطس 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

لماذا تتلاعب السلطة برواتب الموظفين ؟

لماذا تتلاعب السلطة برواتب الموظفين ؟

رام الله – الشاهد| تعم وسائل التواصل الاجتماعي حالة من السخط الشديد إثر تلاعب السلطة برواتب الموظفين العموميين، وصمتها على المطالبات بصرف الرواتب أو تحديد موعد لها.

 

واتفقت معظم الآراء على وجود أهداف سياسية لدى رئاسة السلطة في التلاعب برواتب الموظفين في هذه الفترة الحساسة، خاصة لجهة استخدام الجوع في تطويع مواقفهم، وضمان التحكم بها.

 

 

وقال النائب والقيادي بحركة فتح حسام خضر إن "اذلال الموظفين بلقمة عيشهم وبهذا الشكل الحقير، عمل لا اخلاقي ومدان يا قوادين".

 

وكتب خضر على صفحته بفيسبوك قائلا: "الرواتب يا قوادي الفساد العاهر..! كفى؟؟؟".

 

 

وأضاف موجه حديثه لقيادة السلطة: "تتنعمون في موازنات " شنطة" الامريكان انتم واولادكم واحفادكم وعاهراتكم، وتحرمون موظفينا من حقوقهم في حياة كريمة! يا لعاركم وخياناتكم يا عبيد بيت ايل الانذال!.".

 

من جهته، علق الصحفي والمدون محمد أبو علان دراغمة منبها الحكومة إلى معاناة الموظفين وعائلاتهم في ظل الوضع الاقتصادي وتأخر الرواتب.

 

وقال: بكل تأكيد الحل موش بتجاهل أمر الرواتب واحتياجات الناس، الحل البحث عن حلول خلاقة تجعل المعاناة في حدها الأدنى قدر الإمكان، حضرتكم أول حكومة بتترك الناس 3 شهور بدون رواتب.

 

ووجه دراغمة حديثه للناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم قائلا: في قواعد جديدة تعلمتها عن المؤتمرات الصحفية : لا تخرج للجمهور إن لم يكن لديد جديد تعلم الجمهور به. في المؤتمر الصحفي، بدل ما تقول وزارة المالية بتحكي عن الرواتب، جيب الناطق باسم المالية معك ع المؤتمر الصحفي وخليه يحكي.. بصراحة: الناس لم تعد تعنيها الطلة البهية.