12:10 pm 24 أغسطس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

تيسير خالد يذكر اشتية بتعهده بمنع الاعتقال السياسي

تيسير خالد يذكر اشتية بتعهده بمنع الاعتقال السياسي

رام الله – الشاهد| دعا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس الوزراء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية الى إطلاق سراح جميع الذين جرى اعتقالهم على خلفية حرية الرأي والتعبير بمن فيهم الناشط نزار بنات ، الذي اعتقلته أجهزة الأمن بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل منتصف الليل والمخرج عبد الرحمن ظاهر من نابلس والمعتقل منذ السابع عشر من آب الجاري، دون ان يعلم ذووه بأمر اعتقاله سوى في اليوم التالي.

 

وذكر خالد رئيس الوزراء اشتية بتعهده في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماع المشاورات قبل تشكيل الحكومة وفي مناسبات اخرى امام وسائل الاعلام بعد تشكيلها بوقف جميع الاستدعات والملاحقات والاعتقالات على خلفية سياسية او حزبية او على خلفية حرية الرأي والتعبير، باعتبار ذلك مكفول في النظام الاساسي لمنظمة التحرير وفي وثيقة اعلان الاستقلال التي اقرها المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988 في الجزائر مثلما هي مكفولة في القانون الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية.

 

وأكد خالد بأنه يعارض التشهير بكل أشكاله ويدعو الى احترام خصوصية الأفراد مسؤولين وغير مسؤولين ويدعو في الوقت نفسه السلطة الفلسطينية ومؤسساتها السياسية والأمنية بأن يتسع صدرها للنقد وبأن تحترم الحريات العامة والديمقراطية وحرية الرأي والتعبير وأن تتوقف تماما عن الاستدعاءات والملاحقات والاعتقالات على خلفية سياسية او خلفية أخرى تضع قيودا على حرية الرأي والتعبير للمواطنين بشكل عام ونشطاء الرأي العام بشكل خاص على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المنابر ، فالنظام السياسي الذي نسعى لبنائه هو نظام ديمقراطي يتسع للتعددية ولحرية الرأي والتعبير .

 

 

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة إن الاعتقالات السياسية المستمرة وآخرها اعتقال الناشط ضد الفساد نزار بنات "مخالف للخطاب الرسمي الذي يؤكد دوماّ على احترام حقوق الإنسان وحرياته دون انتقاص".

 

وأكدت المجموعة على ضرورة الإفراج الفوري عن الناشط بنات وكافة النشطاء المحتجزين لدى الأجهزة الأمنية، وضرورة وقف فوري لكل أشكال الملاحقة والاعتقال بحق النشطاء على خلفية آراءهم السياسية.