11:49 am 3 سبتمبر 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

نقيب الموظفين: شكري بشارة فاسد كبير

نقيب الموظفين: شكري بشارة فاسد كبير

رام الله – الشاهد| عبر موظفو وزارة الصحة عن غضبهم من قرارات وزير المالية شكري بشارة الأخيرة المتعلقة بالمستحقات المالية عن الأشهر الماضية.

 

وقال رئيس نقابة فني الاشعة والتصوير رامي الخضور خلال مقابلة مع اذاعة صوت الحرية: "كندرة موظف متوجه الى عمله في الصباح وقد استدان ثمن المواصلات على حساب قوت اولاده هي اشرف واطهر من من كل فاسد في البلد ؟! ".

 

وقال الخضور: "هذه قرارات مخزية ومعيبة بحق الموظفين والكوادر المدنية والعسكرية".

وتابع: بالأمس أصدر بشارة قرارا لمنع الموظفين من حضور الأعراس والتجمعات وكل من يخالف هذا القرار ستخصم اجازته نتيجة اصابته بفيروس كورونا من اجازاته السنوية، في البداية قالوا ان العامل يأتي بالفيروس، ثم قالوا الأعراس، واليوم يحملون الموظفين مسؤولية انتشار الفيروس عبر بيان تافه صدر من وزير مالية لا أعلم حتى هذه اللحظة لماذا هو جالس في هذا المكان".

 

وقال: إن هذا الوزير هو مخلفات حكومة رامي الحمد الله الفاسدة والقذرة والتي تدفع حكومة اشتية حتى هذه اللحظة ضريبة هذا الفساد.

 

وأضاف الخضور متسائلا حول قرار وزير المالية بحق الموظفين: هل نحن عبيد لدى هذه الحكومة، على اشتية أن يجيب على هذا السؤال، ويطالب وزير المالية أن يعتذر عن هذا البيان.

 

 
هجوم كاسح على وزير المالية شكري بشارة: فاسد كبير

رئيس نقابة فني الاشعة والتصوير رامي الخضور خلال مقابلة مع اذاعة صوت الحرية يشن هجوم كاسح على الحكومة: وزير المالية شكري بشارة فاسد وعزام الشوا مثله، وعلى الرئيس الغاء الطوارئ حتى يعلم هؤلاء حجم الموظفين في البلد

Posted by Shahed on Thursday, September 3, 2020

 

وكشف الخضور قائلا: أنا أقول لأول مرة، لقد ألغيت تعقيم بعض الأقسام في مشافي وزارة الصحة التي يصاب بها الطواقم الطبية بكورونا دون أي وجه علمي أو مسوغ قانوني.

 

وتابع: لا يوجد في وزارة الصحة كحول لتعقيم المرضى، منذ شهرين، ولا يوجد معقمات في كثير من المواقع.. فأين وزير المالية.

 

وتساءل قائلا: لماذا تذهب الحكومة عندما تجتمع مع الرئيس محمود عباس وتتباكى لديه بدلا من أن تحمل هموم المواطنين والموظفين، لكن كل ما يهم هذه الحكومة تمديد حالة الطوارئ التي أصبحت عبئ كبير على الحياة ولا أرى أي داعي لتمديدها.

 

وقال نقيب الموظفين: الحكومة تعي جيدا أنه لولا تمديد حالة الطوارئ لن تكون لها قائمة، ولن تجلس في الحكم أكثر من يوم أو يومين، لكنهم يعرفون أن المواطنين تعبوا واستنزفوا.

وأضاف "سلطة النقد أيضا هي دولة داخل الدولة، لماذا عندما أعلن صندوق وقفة عز، قامت هذه السلطة بإلغاء عمولة الشيكات للعمال والمواطنين وابقتها على الموظفين.. 4 أشهر لم نتلقى رواتب ومطلوب منك تتوجه للعمل".

وتابع "مع الأسف بعض الموظفين يتسولون الان من البنوك ليحصلوا على 200 شيكل ليتمكنوا من الذهاب لوظائفهم، ثم يخرج عليها هذا الفاسد الي اسمه وزير المالية، والي انا لغاية هذه اللحظة أقول لاشتية واحمله المسؤولية عن بقاء هذا الرجل في الوزارة.

 

وأكمل نقيب الموظفين قائلا: أطالب باسمي وباسم كل موظف حر وباسم النقابات المخلصة والشريفة، الرئيس عباس بإلغاء حالة الطوارئ، ليعلم بشارة وعزام الشوا ما هو حجم الموظف في هذه البلد.

 

وتساءل: نحن مقبلين على افتتاح العام الدراسي الجديد.. ماذا جهزت الحكومة، اذا كان في وزارة الصحة لا يوجد معقمات أو كمامات أو اهتمام من المسؤولين !!.

 

وأضاف "لقد فشلت هذه الحكومة بسبب وجود بعض الفاسدين في تلبية احتياجات المواطنين والموظفين، ونحن لم نعاني منذ عام 2006 مثلما نعاني اليوم ولم نواجه أصعب من هكذا أوضاع.

 

وختم  قائلا "مكان هؤلاء الفاسدين هو مزبلة التاريخ".

في المقابل، علق عدد من المواطنين والموظفين تأييدا لتصريحات النقيب، ولفتوا إلى أن وزير المالية شكري بشارة مدعوم ومعين من الرئيس عباس، الذي يتحمل كل أوزاره.

 

ولفت المعلقين إلى أن عزام الشوا وشكري بشارة معينان من الرئيس عباس، وحتى اشتية لا يستطيع أن يجبرهم على تنفيذ أي طلب لا يتوافق مع رغباتهم.