15:57 pm 4 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

البنك الإسلامي الفلسطيني يقيل الشيخ عفانة لتمرير "التكييش"

البنك الإسلامي الفلسطيني يقيل الشيخ عفانة لتمرير "التكييش"

رام الله – الشاهد| ذكر مقربون من الشيخ حسام الدين عفانة عضو هيئة الرقابة الشرعية للبنك الإسلامي الفلسطيني أن البنك أصدر قرارا بإقالة الشيخ من الهيئة، لرفضه تمرير معاملات ربوية.

 

وذكر هؤلاء أن القرار جاء بضغوط من سلطة النقد برئاسة عزام الشوا التي أصدرت قرارا بتأجيل دفعات القروض بسبب كورونا، حيث قامت البنوك غير الإسلامية بإضافة فوائد تحت مسمى فوائد تعاقدية بسبب تأجيل الأقسام، بينما البنوك الإسلامية لا يمكنها زيادة أي مبلغ على القروض الملتزمة بالشريعة.

 

ووفق المعلومات فإن الشيخ عفانة رفض الزيادة على الأقساط المؤجلة على اعتبار أنها ربا، حيث رفض الشيخ جدولة الديون باسم التورق المصرفي "التكييش".

 

يشار إلى أن الشيخ عفانة يحظى بثقة شريحة واسعة من المتعاملين مع البنك الإسلامي.

 

وقال الناشط اسلام أبو عون إن وجود الشيخ حسام الدين عفانة على ما عنده من علم وتورع وعزيمة في مجلس افتاء البنك الاسلامي الفلسطيني كان من اهم اسباب توجه الناس لهذا البنك واطمئنانهم لمعاملاته
وعندما كان يجادلنا احد في شرعية المصارف نحاججه بوجود الشيخ.

 

وأضاف أن اخراجه واقصاؤه كما هو متداول لرفضه الزيادة على الاقساط المؤجلة على اعتبار انها ربا خسارة كبيرة ومدوية لهذا المصرف وضرب لمصداقيته

 

بدوره، قال الشيخ همام مرعي إن إقالة الدكتور عفانة هو قرار صادم ويثير تساؤلات عدة "فهل لرفض الدكتور لجدولة الديون باسم التورق المصرفي علاقة بقرار الإقالة ؟؟ ننتظر توضيحاً من الدكتور، ومن حق كل الذين تعاملوا مع البنك ثقة بالدكتور حسام أن يسمعوا هذا التوضيح".