14:04 pm 8 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

الهيئة المستقلة: انتهاكات السلطة للحريات هذا العام ارتفعت 53 %

الهيئة المستقلة: انتهاكات السلطة للحريات هذا العام ارتفعت 53 %

رام الله – الشاهد| أكدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان قلقها من تراجع الحريات بشكل عام في فلسطين خاصة حرية الرأي والتعبير وحرية التجمع السلمي.

 

وقال مدير الهيئة المستقلة عمار دويك إن حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي تواجه ضغوط كبيرة خاصة في الأونة الأخيرة، مضيفا أن الانتهاكات المتعلقة بالحريات ارتفعت هذا العام إلى 53 % على أقل تقدير، مقارنة بالعامين السابقين.

 

ولفت إلى مواصلة أجهزة السلطة الاستدعاءات وتوقيف المواطنين بسبب ما يكتبون على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأدان مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان منع القضاة والمحامين من حضور جلسة النظر في الطعونات المقدمة في طعونٍ قدموها ضد قرارات المجلس الانتقالي بانتداب عدد منهم إلى مؤسسات الدول أمس.

 

وذكر أن قيام الشرطة بإغلاق محيط مقر مجمع المحاكم في مدينة البيرة ومنع المحتجين والمتقاضين من التوجه إلى المكان، يمثل انتهاكا واضحا لحق المواطنين في التقاضي ويَمسُ بمبدأ علانية المحاكمات وبالحق في التجمع السلمي، وحرية التعبير.

 

وقال: هذا سلوك مؤسف ونحن طالبن بمحاسبة ومساءلة من أصدر هكذا قرارات.

 

 

كما طالب دويك بالتحقيق في الاستخدام المفرض للقوة من قبل أجهزة السلطة التي منعت التظاهرة ضد اتفاقية سيداو قبل أيام.

 

وعن مردود هذه المطالبات من الهيئة، قال دويك إن السلطة لا تستجيب في جميع الحالات، لكن في بعض الحالات يتم فعلا تشكيل لجان تحقيق، وفي حالات أقل يكون هناك مساءلة ومحاسبة، لكن في حالات كثيرة لا يكون هناك استجابة، ما يزيد من حالة الاحتقان وعدم الرضى من قبل المواطن الفلسطيني.

 

ودعا دويك السلطة إلى الاستجابة للحقوق والحريات وتتيح مجال أكبر للمواطنين للتعبير عن أراءهم خاصة في ظل غياب المجلس التشريعي.