15:25 pm 8 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

الجبهة الديمقراطية تدين اغتصاب السلطة لصلاحيات القضاء

الجبهة الديمقراطية تدين اغتصاب السلطة لصلاحيات القضاء

رام الله – الشاهد| استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين منع أجهزة السلطة الأمنية القضاة والمحامين ومؤسسات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام من دخول مجمع المحاكم في البالوع بمدينة البيرة، وحضور جلسة النظر في الدعوى التي رفعها القضاة الطاعنين في قرار ندبهم للعمل في الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى.

 

وقالت الجبهة في بيان صحفي اليوم إن هذا الإجراء يمثل انتهاكًا صارخًا لحق القضاة، باعتبارهم مواطنين عاديين، في التقاضي أمام المحاكم، ومنعهم من حضور جلسة هم خصوم فيها، فضلًا عن كونه يمثل استمرارًا لسياسات التدخل في عمل الجهاز القضائي.

 

واعتبرت الجبهة أن هذا الانتهاك يمثل أيضًا تعديًا على استقلال القضاء وصلاحياته، وإصرارًا من قبل السلطة التنفيذية وأجهزتها للإخلال بمبدأ الفصل بين السلطات، واستمرار التغوّل على السلطة القضائية مع تغييب السلطة التشريعية.

 

وأضافت أن الإجراءات التعسفية التي وقعت أمام مجمع المحاكم تمثل انتهاكًا لحق وسائل الإعلام، المكفولة في القانون الأساسي، بتغطية الأنباء والأخبار بما فيها أخبار المحاكم ما لم يكن هناك حكم قضائي يمنع ذلك.

 

ودعت الجبهة الديمقراطية الحكومة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إلى الإفصاح عن الجهة الرسمية الأمنية أو المدنية التي اتخذت قرار منع القضاة والمحامين من وصول مجمع المحاكم، وبيان أسباب هذا المنع ومسوّغاته القانونية والأمنية والسياسية.

وجددت تأييدها لمطالب العديد من القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني باحترام مبدأ الفصل بين السلطات ووقف التدخلات والتعديات على الجهاز القضائي، والإسراع في تشكيل مجلس قضاء أعلى دائم.

 

وطالبت باحترام الالتزامات والتعهدات المترتبة على دولة فلسطين بحكم انضمامها للاتفاقيات والمواثيق الدولية المتصلة بحقوق الإنسان.