10:38 am 9 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

نادي القضاة: 7 أيلول يوم أسود بتاريخ العدالة

نادي القضاة: 7 أيلول يوم أسود بتاريخ العدالة

رام الله – الشاهد| أعلن نادي القضاة الفلسطينيين يوم 7 أيلول من كل عام "اليوم الأسود في تاريخ العدالة الفلسطينية"، حيث تم قمع القضاة أمام محراب العدالة، ومنعهم من دخول مقر المحكمة.

 

وقال النادي في بيان صحفي إنه تابع باستهجان بالغ ما وقع من قمع ومنع للقضاة والمحامين والمتقاضين بالقوة الشرطية العسكرية من اللجوء إلى محراب العدالة وهم سدنته، يوم أسود سطر فيه التاريخ مشاهد يدمى لها قلب فلسطين حين أصبحت العدالة الشهيدة الشاهدة على غياب وتغييب الحق والقانون، حينما يقوم الشرطي الذي نحترمه بتنفيذ تعليمات معيبة بمكافحة القضاة والمحامين المحتجين ووضع الأسلاك والعراقيل والسواتر الحديدية في وجه القضاة الذين كان ينفذ تعليماتهم بإنفاذ القانون.

 

وأكد نادي القضاة أن منع وقمع القضاة والمحامين من حضور جلسات المحكمة العليا المختصة بنظر طعون القضاة يشكل موحباً لمحاسبة من أصدر هذا القرار غير المسؤول مما يستوجب التحقيق وتقديم مصدر هذا القرار للعدالة.

 

وقال إن ما حصل يؤكد على صحة مطالب النادي المعلن عنها منذ شهور بضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية وحل المجلس الانتقالي فوراً وتشكيل مجلس قضاء أعلى دائم وفقاً لأحكام قانون السلطة القضائية رقم 1 لسنة 2002، وعدم تعديله.

 

 

ووجه النادي التحية لمجلس نقابة المحامين ولعموم المحامين الأشراف حراس الميزان وحماته على مواقفهم المشرفة التي تعبر عن الحس الوطني والحقوقي الأصيل، مؤكدا دعمه مواقف النقابة الداعمة لسيادة القانون.

 

ووجه النادي التحية لكل مؤسسات المجتمع المدني التي تساند مبادئ وقيم واستقلال القضاء وعبرت عن مواقفها في عدة مناسبات، ويؤكد النادي على الأسس المتينة للشراكة بين كافة مكونات قطاع العدالة ومؤسسات المجتمع المدني الصادقة نحو بناء دولة المؤسسات والقانون.