13:01 pm 9 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

وقفة احتجاجية على استمرار اعتقال الفنان ظاهر

وقفة احتجاجية على استمرار اعتقال الفنان ظاهر

رام الله – الشاهد| شارك عشرات الصحفيين والنشطاء صباح اليوم الأربعاء في وقفة أمام مقر مجلس الوزراء في رام الله للتضامن مع الفنان والمخرج عبد الرحمن ظاهر، والاحتجاج على اعتقاله المستمر لدى جهاز الأمن الوقائي،

 

ومنعت أجهزة الأمن المشاركين في الوقفة من الاقتراب من مقر مجلس الوزراء، ونصبت الحواجز الحديدية.

 

ورفع المشاركون لافتات تطالب بالإفراج الفوري عن ظاهر، ووقف الاعتقالات السياسية، ووقف ملاحقة المواطنين على خلفية أرائهم.

 

واعتقل الأمن الوقائي الفنان ظاهر قبل 25 يوما، وجددت محكمة نابلس اعتقاله مرتين، ورفضت طلبات فريق الدفاع باطلاق سراحه.

 

 
وقفة تضامنية في رام الله مع الصحفي والفنان عبدالرحمن ظاهر

وقفة تضامنية في رام الله مع الصحفي والفنان عبدالرحمن ظاهر، المعتقل لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية منذ 25 يوما

Posted by Shahed on Wednesday, September 9, 2020

 

واستنكر الصحفيون تعامل الأمن معهم ونصب البوابات الحديدية وإبعادهم من أمام مجلس الوزراء، ووجهوا رسائل لرئيس الحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية طالبوها خلالها بصون الحريات كما تعهد حين استلم الحكومة، وعدم ملاحقة الصحفيين ووقف الاعتقال على خلفية الرأي.

 

وقال الصحفي إياد حمد خلال كلمة بالوقفة: نوجه رسالة لرئيس الوزراء باحترام الحريات، نعرف أن هناك تهم تفصل على مقاس المعتقلين.. الصحفيون لا يستحقوا الاعتقال في زنازين السلطة.

 

من جهتها، قرأت الصحفية مجدولين حسونة رسالة موجهة من الصحفيين والحقوقيين لرئيس الوزراء، طالبت بالإفراج عن المعتقلين والزميل ظاهر.

 

وجاء في الرسالة مطالبة اشتية بالتحرك الفوري للإفراج عن ظاهر، وتذكير اشتية بوعوده السابقة بعدم مس أي صحفي او اعتقاله.

 

ولفت الصحفيون في رسالتهم أنهم يخشون أن يكون ظاهر قد تعرض للتعذيب النفسي والجسدي خلال التحقيق، خاصة بعد منع الوقائي لقائه مع المحامي أو عائلته.

 

يُشار إلى أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت ظاهر، على خلفية منشوراته بمواقع التواصل الاجتماعي، وهو صحفي ومخرج وله عدة برامج وأفلام.

مواضيع ذات صلة