11:19 am 17 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار

حرق منزل للمرة الثالثة إثر شجار في حوارة

حرق منزل للمرة الثالثة إثر شجار في حوارة

نابلس – الشاهد| جرى الليلة احراق منزل للمرة الثالثة في بلدة حوارة جنوبي نابلس، إثر الشجار العائلي الذي وقع في شهر مايو الماضي وقضى خلاله ثلاثة مواطنين.

 

ففي 31 مايو، قتل الشقيقين جلال جمال عودة (34 عاما) وكمال (30 عاما) وعمهم جهاد خضر عوده (38 عاما) إثر شجار على خلفية خلافات عائلية بينهم.

 

 

واندلعت حينها موجة عنف وحرق ممتلكات وبيوت ومركبات واطلاق نار واحتجاجات في البلدة، وبلدة بيتا المجاورة.

 

وعلى إثر تهاون الأجهزة الأمنية في التعامل مع الجريمة، قامت والدة الشقيقين المغدورين بحرق المنزل من جديد في 26 أغسطس الماضي.

 

وتمترست والدة الشقيقين المغدورين بالسلاح أمام المنزل بعد احراقه وهددت كل من يقترب باطلاق النار عليه.

 

وقال حقوقيون إن ضعف منظومة التقاضي والفساد في أجهزة الأمن يدفع المواطنين إلى أخذ القانون بيدهم ما يزيد من حالة الفوضى والفلتان في الضفة.

 

وفي أحدث استطلاع لرأي الشارع، أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بين (9-12 سبتمبر الجاري) تراجعت نسبة من قالوا إنهم يشعرون بالأمن والسلامة الشخصية في الضفة إلى 57% فقط.

 

كما أبدى معظم المستطلعة أرائهم مخاوفهم من تعاظم الفلتان الأمني في الضفة.

 

وعبر 80% عن اعتقادهم بوجود فساد في مؤسسات السلطة الفلسطينية، كما قيم المواطنون الفساد كثاني أكبر مشكلة أساسية يواجهها المجتمع الفلسطيني اليوم، بعد البطالة.