10:23 am 21 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

عباس يبدأ جولة جديدة ضد دحلان في الضفة

عباس يبدأ جولة جديدة ضد دحلان في الضفة

رام الله – الشاهد| بدأ رئيس السلطة القائد العام لحركة فتح محمود عباس جولة جديدة من ملاحقة غريمه محمد دحلان في الضفة الغربية.

 

وقال القيادي في تيار دحلان الوزير السابق سفيان أبو زايدة إن قوات امن السلطة اقتحمت فجر هذا اليوم منزل سليم ابو صفية في اريحا واعتقلته و في نفس الوقت اقتحمت منزل الاخ هيثم الحلبي عضو المجلس الثوري المنتخب في المؤتمر السادس واحد القيادات الفتحاوي البارزة في الضفة واعتقلته بعد ان اعتقلت اخيه الدكتور فراس الحلبي قبل اسبوعين.

 

وأضاف أبو زايدة ساخرا: مبروك للاجهزة الامنية على هذا الانجاز العظيم في ازاحة هذا التهديد الوجودي عن القضية الفلسطينية و المشروع الوطني.

ونشر القيادي المقرب من دحلان صورة ابو سليم أبو صفية مع حفيده سفيان قبل يومين قائلا "ارسلها لي تعبيرا عن اواصر العلاقات الاخوية و العائلية بيننا".

 

وختم ساخرا "مبروك عليكم هذا الانجاز ، الان الوضع الامني للسلطة افضل".

 

وأكد الصحفي جياب أبو صفية مراسل قناة سكاي نيوز عربي في بريطانيا نبأ اعتقال عمه على يد قوات من جهاز الأمن الوقائي.

 

وقال الصحفي أبو صفية في بوست على صفحته بفيسبوك: "صباح الإفلاس السياسي و الأخلاقي .... إعتقال عمي سليم أبو صفية في مدينة أريحا بعد اقتحام منزل العائلة بطريقة وحشيه من قبل جهاز الأمن الوقائي بالضفة الغربيه".

 

يشار إلى أن اللواء أبو صفية وهو من جباليا شمال غزة وكان يتولى منصب مدير أمن المعابر في السلطة اعتقال لدى الأمن الوقائي في الضفة عام 2017، وتم التحقيق معه على صلته بدحلان.

ويأتي اعتقال هؤلاء ضمن سلسلة اعتقال بدأت مؤخرا وطالت العديد من الكوادر الفتحاوية بما فيهم أمين سر منطقة في الخليل، بتهمة الانتماء لتيار دحلان.

 

وعاد اسم دحلان للبروز مؤخرا من البوابة الأمريكية، حيث صرح السفير الأمريكي ديفيد فريدمان أن واشنطن تفكر باستبدال عباس بدحلان على رأس "القيادة الفلسطينية".

 

وأشعل الموقف الأمريكي نار الخلاف التي لم تهدأ منذ سنوات بين عباس ودحلان، واللذين تحالفا لسنوات ضد الرئيس الراحل ياسر عرفات، قبل أن يتهم عباس دحلان بالعمل على الإطاحة به عن كرسي الرئاسة.