11:52 am 28 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

نابلس تشكو: أين المسؤولين من فوضى شارع الموت

نابلس تشكو: أين المسؤولين من فوضى شارع الموت

نابلس – الشاهد| سلط الحادث الدموي الذي أدى لوفاة طالبة الطب دنيا رائد خالد أمام بوابة جامعة النجاح الوطنية في نابلس، الضوء على مشكلة مستمرة تعاني منها المدينة منذ سنوات طويلة، حصدت أرواح أبرياء كثر.

 

وتوفيت الطالبة دنيا من بلدة جيوس قضاء قلقيلية أمس الأحد إثر حادث دهس أمام الحرم الجامعي الجديد للجامعة نابلس، نتج عن عدم التزام السائق بقوانين المرور والسرعة المناسبة.

 

وعادة ما يزيد السائقين من سرعة مركباتهم، ويقوم الشباب باستعراض مهاراتهم بالسواقة في هذا الشارع، خاصة أنه أوسع شوارع نابلس.

 

 

وطرح عماد حجاوي صاحب أزياء حجاوي تساؤلات بناء على حادثة الدهس، الأولى: مسؤولية الجامعة والبلدية والشرطة لإعادة تهيئة الطريق وإنشاء جسر للمشاة، (وهناك مخططات جاهزة لذلك حسب علمي)، وضبط الحالة المرورية هناك، ووقف الاستهتار اليومي من بعض المنفلتين.

 

والتساؤل الثاني، وفق حجاوي هو: إلى متى سيبقى حل هذه الحوادث عشائريا دون أن يُحول المستهتر للقضاء، خاصة إذا تبين أن الحادث الذي ادى للقتل نتيجة عدم الالتزام بقوانين السير، وليس عرضيا، بحيث تكون العقوبة، عقوبة القتل غير العمد.. وهذا يشمل هذا الحادث أو غيره من الحوادث المشابهة، والتي فقدنا فيها أرواحا بريئة.

 

ومن جانب آخر، قال أحد شهود العيان على حادث السير، إن الإسعافات تأخرت كثيرة حتى وصلت إلى موقع الحادث.

 

وقال جميل داوود: للأسف ما حدث على باب حرم جامعه النجاح حادث الدهس الذي اسفر عن وفاه طالبه العلم دنيا كل من حضر يشهد بانه حدث قصور من قبل الإسعاف رغم كل الاتصالات. بقيت ملقاه على الأرض حوالي ساعة ولم يحضر اي سيارة اسعاف السؤال أيعقل بأن جامعه بإعداد طلابها لا يوجد لها سيارة اسعاف تكون مقيمه لحالات مرضيه أو حوادث لا سمح الله نتمنا من المسؤولين التحقيق فيما جرى من قصور من قبل الإسعاف.