13:23 pm 29 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار

قطاع السياحة في بيت لحم: أين وعودك يا اشتية

قطاع السياحة في بيت لحم: أين وعودك يا اشتية

بيت لحم – الشاهد| احتج قطاع السياحة في بيت لحم صباح اليوم الثلاثاء على استمرار حكومة عضو اللجنة المركزية في حركة فتح محمد اشتية تهميش السياحة، في ظل واقع اقتصادي كارثي.

 

و نظم العشرات من العاملين في القطاع السياحي وقفة احتجاجية محملين الحكومة والرئيس محمود عباس مسؤولية الجريمة المستمرة بتهميش قطاع السياحة وقطع قوت العاملين وعائلاتهم.

 

وكانت بيت لحم أول محافظة يكتشف فيها إصابات فيروس كورونا، حيث توقفت السياحة منذ ما يزيد عن 8 شهور، وهو ما أدى إلى خسائر فادحة في هذا القطاع.

وحمل المعتصمون خلال الوقفة لافتات طالبت بإنصاف العاملين في القطاع السياحي في الأراضي الفلسطينية عموما، ومدينة بيت لحم بشكل خاص بإعتبارها مدينة سياحية ومن أكثر المدن المتضررة جراء جائحة “كورونا”.

 

وطالب المعتصمون اشتية بعقد لقاء عاجل وطارئ مع مسؤولي قطاع السياحة.

 

كما طالب المعتصمون بتنفيذ الوعود التي قطعتها الحكومة للعاملين في القطاع السياحي، والتوقف عن تهميش هذا القطاع لما له من انعكاس على كافة شرائح المجتمع، وخاصة ان الأوضاع الحالية قد تطول دون حلول في الأفق.

وتقدر خسائر إيرادات السياحة الداخلية التي تشمل السياحة الوافدة من الخارج والسياحة المحلية، بما يقارب مليار وخمسة عشر مليون دولار أميركي، بسبب تداعيات انتشار جائحة كورونا وتدابير مكافحتها.