15:16 pm 30 سبتمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار

الطيراوي يهاجم مجدلاني: ليس من اختصاصك

الطيراوي يهاجم مجدلاني: ليس من اختصاصك

رام الله – الشاهد| هاجم اللواء توفيق الطيراوي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم الأربعاء وزير التنمية الاجتماعية أمين عام حزب جبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني بسبب تصريحاته العنصرية ضد موظفي غزة.

 

وقال مجدلاني إن "موظفي غزة يتقاضون رواتب منذ 13 عاماً وهم لا يعملون، ولا يمكن مقارنتهم بالموظفين العاملين على رأس عملهم في الضفة الغربية، مضيفاً أنه لا يجوز إعطاء موظفي غزة بدل مواصلات وعلاوة إشرافية وهو لا يعمل".

 

وأضاف مجدلاني المقرب جدا من الرئيس محمود عباس: أنهم (أي موظفي غزة) لا يعملون منذ 13 عاماً، ولا يحق لهم الحصول على المواصلات والعلاوة الإشرافية.

 

وحول موظفي الأجهزة الأمنية من تفريغات 2005، قال مجدلاني: "لم يعدهم أحد بشيء، وكل ما يثار حول ملفهم غير صحيح".

 

واستهجن الطيراوي قيام المجدلاني بالتحديد، وهو وزير التنمية الاجتماعية بالتصريح حول هذه القضية التي لا تعد اختصاصه أصلاً، وطالبه التوقف عن هكذا تصريحات خلافية ليست من مسؤوليته أصلاُ ولا ضمن صلاحياته واختصاصه.

 

وطالب الطيراوي رئيس الوزراء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بوضع حد لهكذا تصريحات من وزراء ليسوا مدركين لما تترتب عليه تصريحاتهم من أزمات للحكومة التي تعمل في ظروف دقيقة جداً غير مسبوقة على الإطلاق.

 

وأوضح الطيراوي في بيان صحفي معلقاً على تصريحات المجدلاني بأنه لا يجوز أن تطلب الحكومة من الموظفين عدم الدوام بعد وقوع الانقلاب في العام 2007، ثم تقوم بمحاسبتهم على التزامهم بقرار حكومتهم وطلبها منهم عدم الدوام.

 

وقال الطيراوي بأنه لا يمكن تطبيق النظام بحذافيره على الظرف الاستثنائي، كما حصل في ظرف قطاع غزة، حيث أن الموظفين حرموا طوال هذه الفترة أيضاً من الحصول على ترقياتهم الطبيعية، وتطبيق التقاعد المبكر بحق العديد منهم، وغيرها من الاستحقاقات في هذا الظرف المشتبك والملتبس وغير الطبيعي.

 

وشدد الطيراوي على أن المسؤولية الوطنية تجاه موظفي غزة تقتضي بوقوف الحكومة إلى جانبهم ودعم صمودهم، لأن ذلك يعد دعما لآلاف العائلات وعشرات آلاف أبنائنا الواقعين بين المطرقة والسندان دون ذنب اقترفوه، وهو ما يتطلب الالتفات إلى وضعهم بشكل استثنائي يناسب استثنائية الظرف الذي وقعوا تحت سياطه، وهم في ضائقة حقيقية، أسرى حصار مزدوج لا حول لهم فيه ولا قوة.