15:07 pm 2 أكتوبر 2020

أهم الأخبار انتهاكات السلطة فساد الصوت العالي

اضراب المعلمين بين الراتب والوطن!

اضراب المعلمين بين الراتب والوطن!

الضفة الغربية – الشاهد| أعلنت السلطة الفلسطينية بشكل واضح أن المؤامرات لم تتوقف منذ صفقة القرن وحتى أموال الاسرى والتمويل المشروط منذ أشهر تقريبا .. ويشكل عدد الموظفين بكل مؤسسات الضفة وغزة والقدس تقريبا بين  200 الف إلى 250 الف موظف والهجمة ما زالت قائمة ومع انتشار فيروس كورونا و الاغلاقات وتعقيد المشهد السياسي وزحف التطبيع مع بعض الدول ....اصبحنا  أمام مشهد درامي من نوع خاص  فحجم المؤامرة على شعبنا من الأصدقاء قبل الاعداء كبير.

 

فالوضع الاقتصادي والاجتماعي انعكس بشكل مباشر على الناس والأكثر ضررا هم الموظفون وتحديدا المعلمون فاعتمادهم على الرواتب من أجل  العيش بكرامة .....وبين الصمود والتحدي لحجم الحملة .....فإن الشريحة الأكبر بين القطاعات قطاع التعليم ..المعلم اصبح لا يملك المال ويعتمد على الديون (محلات) والقروض ....لم يعد بملك ثمن ركوب مواصلات ...أزمة جدية يعاني المعلمون منها بين دفع الإيجار او الاقساط.. والخجل من الأبناء.. لا يملك إعطاء مصروف لهم ....واقساط  الجامعة او شراء اي شئ.

 

المشهد معقد وحجم المأساة كبير من كهرباء وماء وملابس ونحن على ابواب فصل الشتاء وأشياء أخرى ونحن ندفع ثمن سياسات فاشلة !!!!

 

 

لم يعد المعلمون قادرين على التحمل فهم يحصلون على نصف الراتب (١٧٥٠) شيقل فقط كل شهر منذ الازمة ..... احتجاج المعلمين واعلان الاضراب هو تعبير عن حالة  السخط على الوضع العام  هناك موظفون في قطاعات تأخذ رواتب عالية مثلا موظف يحصل  8000 ش يأخذ 4000 ش كيف؟ اين العدالة بين الموظفين ؟؟؟؟ وهناك إعداد كبيرة هذا تقبض معاشات عالية.... الحل اذن الاضراب ؟.

 

يكفي شماعة الابتزاز السياسي ...يكفي شماعة كورونا ....يكفي تآمر العالم  علينا ......واغراقنا في كلمات الوطن ومن يعارض هو خائن ومن يرفض لا يريد وطن .....المعلمون هم اساس التربية ...هم الذين علموكم حب الوطن ......الخ يكفي اللعب  بين الراتب ام الوطن.

 

من حق المعلم أن يعلن الإضراب والاحتجاج وخصوصا اننا نسمع بأن أموالا دخلت السلطة واخرها من الاتحاد الأوروبي....ومن جهات اخرى ...يشكل مدارس القدس التابعة للسلطة وبعض الخاصة ما يقارب 50 مدرسة داخل الجدار العنصري في مدينة  القدس ....يعني نتحدث عن ما يقارب  800 معلم /ة المعظم لديهم عائلات وبدأ المعلمون في بعض المدارس  بمناطق الضفة بالإضراب  منذ اسبوع وعدم التوجه إلى المدارس ورفضهم للتعليم وايضا هناك مرشدون ومشرفون دخلوا الاضراب .

 

والمستغرب والمستهجن سلوك وزارة التربية والتعليم بالتهديد والعقاب لكل من يضرب واستخدام ورقة استدعاء من الاجهزة الامنية  لبعض المعلمين لكسر الشروع بالإضراب والتهديد يتم عبر مدراء ومديرات  بالفصل وخصم الراتب سلوك غير منطقي....ومرفوض وعيب وعيب كبير !!!! والغريب أين دور الصحافة والاعلام والتواصل الاجتماعي ؟!!اين دور المثقفين ام الخوف اصابكم ؟!!!!للحديث عن الانتهاكات التي يتعرض لها المعلمون من اهانات وتهديد ؟؟؟اين انتم ؟؟

  لماذا الحكومة تعمل على التمييز باالمعاشات؟ نريد اجابة

اين ذهبت الأموال ونسمع أرقاما خيالية  حصلت عليها السلطة ؟

هل حقا نحن في ازمة مالية ؟ نريد جوابا

لماذا تجري تعينات من عظام الرقبة ؟؟؟؟؟؟ ونحن في ازمة كيف ؟

هل المقصود حصار الشعب الفلسطيني بهدف التطويع والتركيع والقبول باي حل ؟

نريد أن نعرف كم ياخذ الوزير والنواب والمناصب العليا...معقول ياخذ ١٧٥٠ش ؟؟؟!!!!  مثل المعلم ؟نريد جواب لوقف الاضراب !!

 

خمسة شهور والحكومة لم تجد حلا لمشكلة الرواتب... في دول أخرى تسقط الحكومة خلال شهر واحد . واذا الموضوع سياسي بامتياز عليكم بعمل خطة يكون الكل موافق عليها ...الجميع نفس الراتب .....او الاستقالة من الحكومة فورا لانها لم تنجز ولم تقدم بل إهانة المعلمين والمعلمات والاتحاد لم يقدم أي حل بل هو شريك.

 

الإضراب هو شرعي وهناك قانون ينص بذلك سنة 2008 بشان ممارسة حق الاضراب في الخدمة المدينة واضح القانون ليس بحاجة الى تفسير ....ومن هنا اما ان تنصفوا كل الموظفين هو الحل العادل  واما  ان تقدموا الاستقالة  للفشل لإدارة الازمة وعلى القوى الوطنية والاسلامية  والمؤسسات  والشخصيات الوقوف مع المعلمين لنيل مطالبهم المشروعة والعادلة والدفاع عنهم.

مواضيع ذات صلة