12:42 pm 5 أكتوبر 2020

أهم الأخبار الأخبار

شجار كبير في عناته

شجار كبير في عناته

القدس – الشاهد| اندلع الليلة شجار كبير بين عائلتي الرشق والفقيه في بلدة عناتا شمال شرق القدس، في تواصل لنزيف السلم المجتمعي بالضفة المحتلة والقدس.

 

وشهدت مناطق مختلفة عمليات اطلاق نار على ممتلكات وأشخاص بينهم مدير الضابطة الجمركية في جنين.

 

 
شجار بين عائلتي الرشق والفقيه في بلدة عناتا شمال شرق القدس

شجار بين عائلتي الرشق والفقيه في بلدة عناتا شمال شرق القدس

Posted by Shahed on Monday, October 5, 2020

 

وتصاعد خطر الفلتان الأمني في أرجاء الضفة بشكل كبير، وأدى لمقتل وإصابة عشرات المواطنين وتضرر كبير في السلم المجتمعي.

 

وشهد الأسبوع الماضي شجارات عنيفة قتل على إثرها عدد من المواطنين في قرية الزعيم بالقدس، وبلدة قباطية في جنين، ورام الله والخليل وبيت لحم.

 

وفي مقابل تقاعس أجهزة الأمن واشتراك عناصرها وسلاحها في الجريمة، رأت جهات مراقبة حقوق الإنسان أن حكومة عضو المجلس المركزي لحركة فتح محمد اشتية تتصرف وكأن ما يحدث من جرائم وفلتان يحدث في دولة أخرى.

 

وقال مدير مركز شمس د. عمر رحّال إنه لا يمكن فهم هذا التلكؤ والسكوت من قبل حكومة اشتية، في المقابل إذا قام مواطن بكتابة منشور على "فيسبوك" يتم اعتقاله واستدعاءه بشكل فوري، لكن عندما يخرج سلاح "ام 16" المطور والكلاشينكوف يصمتون، وهذا عليه مئة علامة استفهام!! نحن لا نريد خطابات بل نريد أفعالا على الأرض.

 

وأكد رحّال لتلفزيون وطن أن ما يجري على الارض يؤشر إلى أنه لا يوجد الآن هيبة للقانون ولا للسلطة، وإذا استمرت هذه الجرائم سوف تؤدي الى انهيار السلم الاهلي.