13:44 pm 5 أكتوبر 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

معا تروج لسيداو والمواطنين يكشفون زيفها

معا تروج لسيداو والمواطنين يكشفون زيفها

رام الله – الشاهد| نشرت وكالة معا الإخبارية على صفحتها في فيسبوك بوست تحريضي للنساء الفلسطينيات، ضمن حملة واسعة عن اتفاقية سيداو، بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 

وتقول الصورة التي نشرتها معا بدون أي تعليق إضافي عليها "هل تعلم وتعلمين، أن القانون الفلسطيني يخلو من أية نصوص تضمن للزوجة حقها في الأموال المنقولة وغير المنقولة المخصصة للأسرة أثناء الزواج، أو تحمي مجموع مساهماتها المقدمة لنمو ثروة العائلة".

 

وجاء نحو 1500 تعليق  من المواطنين بين نساء ورجال يرفضون ما تروجه معا لصالح الاتحاد الأوروبي.

 

وقال غسان عبد الحي: هل تعلم بانك تبث سموماً فكرية،وفيروسات اخلاقية،تحاول من خلاله نقل امراض الغرب الاجتماعية الى بلادنا الطاهرة النقية؟!!.

 

وأضاف ناصر حماد: وهل يعلم واضعي هذه القوانين وناشريها أنهم أصبحوا مسخرة وهدف للإستهزاء بهم لأن أهدافهم أصبحت واضحة ولا تمشي على الطفل الصغير ؟!!!.

 

وفي تعليق غاضب، قال محمد البيك أبو عمر: هل تعلم انو كل مصرياتنا تحت قنادر امهاتنا ونسائنا . لعنة الله على هيك شبكة تنطق بالباطل.

 

وقال حسن شوشة: هل تعلم بأن وكالة معا تتكلم حسب مصدر تمويلها خبتم وخاب مساعيكم لإقرار هذا القانون.

 

وأضاف ليث عرار تعليقا على بوست وكالة معا: نفس ديباجة الاعلام العربي الفاشل الماجور... لما الحكومة بدها تمرر قصة بتصير كل المنصات الاعلامية تطبل وتعيد وتزيد بنفس الكلام وكمان مره بتثبتوا انو كلكم ماجورين ومسيرين.

 

من جانبها، قالت سناء ياسر: شو الي بدكم اياه يعني؟؟؟؟ولكم ياعمي اقتنعوا والله بعمرها ما كانت السعادة لاباموال منقولة ولا غير منقولة ولامحمولة ....ممكن تكون وسيلة بس السعادة بالتفاهم بالمشاركة بتبادل المسؤوليات بالتشاور .والي عينها مليانة من تحت عباية ابوها بعمرها ما بتتطلع على مال وضعنا وحالنا وواقعنا بده رجال وبده اصايل يتحملن .والخيل من خيالها.

 

وقالت دلال بدر: ما بهمني كمراءة ان اعرف هاد تمهيد لتفسخ الاسرة هاد تمهيد لفرض سيداو تسقط سيداو.

 

وقال أسامة صلاح: ليس هناك اي نص يمنعها من التمتع بكافه حقوقها وهي على سياق الرجل وقد تتفوق عليه في اداره الاموال والمشاريع وهذا المنشور مضلل.