13:08 pm 7 أكتوبر 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد تنسيق أمني

السلطة تدعم تسريب بشار المصري لأراضي في القدس

السلطة تدعم تسريب بشار المصري لأراضي في القدس

القدس – الشاهد| القدس – الشاهد| يقاوم أهالي قرية شرفات جنوب القدس المحتلة منذ ثماني سنوات عملية منظمة للسيطرة على قطعة أرض كبيرة وتسريب أجزاء منها للاحتلال الإسرائيلي، عبر رجل الاعمال بشار المصري صاحب شركة باديكو، وبدعم من متنفذين في السلطة.

 

وبدأت القضية عندما تمكن المصري من الاستيلاء على قطعة أرض (60 دونم) في مزارع بير الشوك باستخدام أوراق مزورة، ليبني عليها عبر شركة باديكو مشروعا إسكانيا.

 

ويسكن جزء من أصحاب الأرض الحقيقيون في قرية شرفات، وليدهم كوشان (فلسطيني أردني إسرائيلي) تثبت ملكيتهم للأرض.

 

ورفض أصحاب الأرض ضغوط المصري للاحتكام أمام المحاكم الإسرائيلي بسبب أن نصف الأرض سيستولي عليها ما يسمى بحارس أملاك الغائبين "الإسرائيلي".

 

 
بشار المصري يسرب أراضي مقدسية للاحتلال

أهالي قرية شرفات جنوب القدس يستنجدون ضد بشار المصري الذي استولى على أراضيهم ويهدد بتسريب نصفها للاحتلال الإسرائيلي

Posted by Shahed on Wednesday, October 7, 2020

 

وقال عبد الكريم محمد عبد الله عثمان من قرية شرفات: اليوم انت يا بشار المصري شو بدك ؟ بدك تسلم أراضينا واراضي القدس وشرافات لليهود ؟ .

 

وأضاف المواطن المقدسي المسن موجها حديثه للمصري: والله المستوطنين ما عمولوا الي انت بتعمله فيه، لسه بالشعب الفلسطيني أحرار وشرفاء، يا سيادة الرئيس مين يتحمل المسؤولية أمام الله والتاريخ، وحقنا في رقبتك وحق الأهالي في رقبتك، هدول 60 دونم، وينك يا محمد اشتية، وينك يا الأجهزة الأمنية. الله أكبر يا بشار المصري

 

وتابع في فيديو بثه على فيسبوك: قضيتنا هي قضية قومية وقضية كل شريف وحر فلسطيني ولن يكون لك غطاء أو مظلة وهذه اراضية فلسطينية مقدسية وشرفاتية إلى يوم الدين

 

وختم مناشدته قائلا: يا سيادة الرئيس نحن اليوم بدنا نيجي نخيم عندك يا سيادة الرئيس فنحن أصحاب حق وسنبقى أصحاب حق حتى آخر نقطة دم في عروقنا.

 

 
قرية شرفات تناشد لوقف عملية تسريب أراضي مقدسية للاحتلال عبر بشار المصري

مناشدة| أهالي قرية شرفات جنوب القدس يستنجدون ضد بشار المصري الذي استولى على أراضيهم ويهدد بتسريب نصفها للاحتلال الإسرائيلي

Posted by Shahed on Wednesday, October 7, 2020

 

ولفت عثمان إلى أن العائلة توجهت للرئيس عباس وعرضت عليه المشكلة واصدر بدوره قرار بتشكيل لجنة تحقيق من 6 وزراء، ثم التقى الأهالي برئيس جهاز المخابرات ماجد فرج.

 

وتابع قائلا: بالنسبة لبشار المصري ما التزم بقرارات الرئيس عباس، وهنا نحن نخشى أن تذهب نصف الأرض لحارس أملاك الغائبين، والتزمنا مع السلطة الفلسطينية لحل النزاع، وقام على الموضوع محمد اشتية ولحد الان من 9 اشهر بنطارد وما استفدنا اشي.

 

وأضاف: بالنسبة لبشار المصري مستعد يدخل بالمحاكم الإسرائيلية على أساس يروح نص الأرض لحارس أملاك الغائبين واحنا مش راضيين ندخل المحاكم الإسرائيلية لان هذه ارض فلسطينية مقدسية حرة.

 

لكن اللجنة الوزارية ورئيس الوزراء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية يمتلك علاقات قوية جدا مع عائلة المصري، بشار ومنيب، أصحاب رؤوس الأموال.

 

وبينما يستمر المواطنون في القدس بمناشدة عباس واشتية، يستمر صمت هؤلاء حتى يتمكن بشار المصري من الاستيلاء على الأرض واسكت صوت أهالها، حتى بتسريب نصف الأرض للاحتلال الإسرائيلي عبر حارس أملاك الغائبين، وبمساعدة المحاميين مهند جبارة وحسين غنايم.