11:05 am 8 أكتوبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

شرطي يطلق النار على ضابط مخابرات وابنه بطولكرم

شرطي يطلق النار على ضابط مخابرات وابنه بطولكرم

طولكرم – الشاهد| طالبت عشيرة آل الجيوسي السلطة الفلسطينية بمحاسبة أحد عناصر جهاز الشرطة الفلسطينية مشير أبو عمر والذي أطلق النار قبل خمسة أيام على اثنين من أبناء العشيرة أحدهم ضابط في جهاز المخابرات العامة.

 

واستنكر آل الجيوسي رفض جهاز الشرطة تسليم المعتدي مشير أبو عمر لجهاز الاستخبارات العسكرية والنيابة العسكرية رغم أنه اعتدى على ضابط في المخابرات ومواطن آخر بإطلاق النار المباشر وبدون سبب أو مبرر في قرية كور جنوب طولكرم.

 

والشرطي أبو عمر من قرية برقة في محافظة نابلس، وكان في مهمة عمل مع قوة شرطية عندما أطلق النار على الضابط في المخابرات العامة باسل رشدي جيوسي وابنه رشدي.

 

واحتجت العائلة باغلاق مدخل القرية واشعال الاطارات المطاطية، وهدد أفرادها بأخذ القانون باليد إذا لم يأخذ القانون مجراه.

 

وقالت العائلة في بيان صحفي: لقد توجهنا للقانون حفاظا منا على السلم الأهلي ونزولا عند رغبة المجالس والقرى المجاورة بتوجيه من محافظ قلقيلية الاخ رافع رواجبه ومحافظ طولكرم الاخ عصام ابو بكر والاجهزة الامنية ولأن هذه السلطة هي نتاج نضالات وتضحيات شعبنا كما أن أحد المصابين هو عنصر في جهاز المخابرات العامة.

 

 

ستبقى بلدنا مع السلم الاهلي والمشروع الوطني ونرفض الاعتداء الهمجي من قبل الاجهزة الامنية في شرطة كفرزيباد على ابن العم...

Posted by ‎بحبك يا " كور الجيوسي "‎ on Friday, October 2, 2020

 

وأضافت أنه وبعد تلقي الوعودات من المسؤولين ان القانون سيأخذ مجراه فقد عصرنا ألمنا وضبطنا أنفسنا من منطلق قوه الحق وفي ظل هذه الظروف الحساسة التي يمر بها شعبنا نتفاجأ بأنه لم يتم الاجراء القانوني الصحيح بحق الشرطي المعتدي وجهازه يرفض تسليمه للاستخبارات العسكرية والنيابة العسكرية وفق الاصول وما زال طليقا.

 

ووجه آل الجيوسي ندائهم لمحافظ طولكرم ومحافظ قلقيلية ومدير عام الاستخبارات العسكرية زكريا مصلح ورئيس القضاء العسكري إسماعيل فراج بضرورة الوقوف السريع والفوري عند مسؤولياتهم وتطبيق القانون بشكل عادل وصحيح والله والسلم الاهلي.

 

والأسبوع الماضي قتل ضابط في جهاز المخابرات عقيد في جهاز الأمن الوقائي وابن شقيقته.