12:24 pm 13 أكتوبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

السلطة تستخدم القضاء الفاسد لمعاقبة منتقديها

السلطة تستخدم القضاء الفاسد لمعاقبة منتقديها

رام الله – الشاهد| تستمر في رام الله عقد جلسات المحاكمة للنشطاء والكتاب الذين تلاحقهم السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية.

 

وأجلت محكمة صلح رام الله صباح اليوم الثلاثاء الجلسة الثالثة لمحاكمة نشطاء مظاهرة طفح الكيل المنددة بالفساد حتى تاريخ 27/12/2020، لإعادة تبليغ شهود النيابة.

 

وجاء في محضر الجلسة، تعقيباً على عدم حضور الشهود؛ رفض قيادة الشرطة في عين منجد استلام التباليغ، مع العلم أن جميع شهود النيابة من مرتبات الشرطة.

 

واعتبرت مجموعة محامون من أجل العدالة أن هذه الإجراءات تؤثر على سير المحاكمة وتطيل آمد التقاضي، الأمر الذي يتعارض مع ضمانات المحاكمة العادلة، التي تقتضي سرعة الفصل في القضايا.

 

 

وكانت محكمة بداية رام الله بصفتها الاستئنافية أصدرت أول من أمس الأحد الموافق 11/10/2020 قراراً بفسخ والغاء قرار محكمة صلح رام الله في الدعوى الجزائية، التي قامت بتحريكها النيابة العامة ضد المواطن الناشط جاسر جاسر تتعلق بانتقادات على صفحة الفيس بوك نُسبت للمذكور؛ اعتبرتها المجموعة تندرج ضمن حرية الرأي والتعبير، وذلك في ملف الدعوى الاستئنافية رقم 148/2020، التي تقدم بها وكيل الدفاع نيابة عن مجموعة محامون من أجل العدالة.

 

يُذكر أن محكمة صلح رام الله كانت قد أصدرت حكم ضد الناشط جاسر جاسر، بالحبس مدة ثلاثة شهور بتاريخ 1/6/2020 على ذمة ملف القضية الجزائية، جنح صلح رقم 1797/2020.

 

ومن المتوقع أن يتم تعيين موعد لنظر الجلسة امام محكمة صلح رام الله، بعد فسخ قرار الإدانة الصادر بحق الناشط جاسر جاسر، للسير على هدي قرار محكمة الاستئناف.