11:21 am 26 أكتوبر 2020

أهم الأخبار الأخبار

عباس زكي: كنا مع المعيز وعلينا أن نصحو

عباس زكي: كنا مع المعيز وعلينا أن نصحو

بيت لحم- الشاهد| قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي إن تحركات واسعة بدأت لتشكيل جبهة عربية عريضة لحماية القضية الفلسطينية ومواجهة التحديات التي تعصف بها.

 

وردا على سؤال لوكالة معا بأن فلسطين تعيش حالة لم تعشها سابقا من المجتمع الدولي والاخوة العرب، كيف تنظر القيادة الفلسطينية للحالة الفلسطينية وما الحلول الممكنة؟ قال مشعل إن هذا الوضع أفضل !!.

 

وأضاف زكي قائلا: "كل ما ضاقت علينا الأمور,, أحسن، لأنه قد كنا محمولين على ظاهرة صوتية والان تتكشف الأوراق وتسقط الأقنعة، عندما كنا لوحدنا وباردتنا، اقتحمنا العالم، وطلع ياسر عرفات بغصن الزيتون والبندقية، ولما ملنا تدريجين لنكون ضمن هؤلاء المعيز الذين يتحدثون ولا ينفذون ويأخذون قرارات وكأنهم غير موجودين، والسنتر تبعهم في الولايات المتحدة خانونا، وحتى من معنا ولم ينسحب من الجامعة العربية,, فليس معنا".

 

وأضاف "بالعكس نحن الآن نعيد في حسابتنا وان شاء الله نخرج على ذاتنا ونحاسب نفسنا، لماذا كان لدينا هذا الرصيد ويتبدد، اذا أحسنا الأداء، وقاتلنا بدون توقف في منتصف الطريق".

 

وردا على سؤال إن كانت السلطة قادرة على تشكيل جبهة موحدة ومناصرة لقضيتنا قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح: كانوا موعدين (يقصد العرب) انكم بسلامة ولكن بدنا هؤلاء الفلسطينيين المشاغبين، والآن الكوارث في كل بيت، ولما بيعملوا 127 مليار ويشهد رئيس وزراء قطر بهذا الكلام، إذا من هو عدو.

 
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي يصرح بوضوع: كنا مع المعيز ويجب أن نعيد حسابتنا

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي يصرح بوضوع: كنا مع المعيز ويجب أن نعيد حسابتنا

Posted by Shahed on Monday, October 26, 2020

 

وهاجم زكي القيادة السعودية وولي العهد محمد بن سلمان، ورئيس المخابرات السابقة الأمير بندر بن سلطان الذي اتهمه بتدمير سوريا.

 

وقال إن هناك مساعي لانهاء دور العائلة السعودية الحاكمة، لكن فتح لم تفقد الأمل وستصنع معجزة.

 

وأضاف: السعودية تردك أنها إذا سلكت مسار التطبيع فلن تكون هناك كعبة، ولا مسجد نبوي، وسيكون هناك مستقبل مظلم.

 

وأسرعت السلطة الفلسطينية للتبرؤ من تصريحات زكي مشعل، قبل أن يجبره الرئيس محمود عباس على الخروج بفيديو للتراجع عن تصريحاته.