10:05 am 27 أكتوبر 2020

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

عبد الرحمن ظاهر آخر ضحايا التنسيق الأمني

عبد الرحمن ظاهر آخر ضحايا التنسيق الأمني

نابلس – الشاهد| ذهب الصحفي عبد الرحمن ظاهر كآخر ضحايا التنسيق الأمني بين الاحتلال الإسرائيلي وأجهزة السلطة الأمنية، بعد اعتقاله فجر اليوم.

 

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي رفيديا، واعتقلت ظاهر من منزله في عمارة الجاردنز ستي بشارع 16 بمدينة نابلس.

 

وقالت زوجته رشا السايح إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المنزل عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وأجرت عمليات تفتيش خاصة في أغراض عبد الرحمن الشخصية، قبل أن تعتقله.

 

 

وأضاف: الضابط الذي رافق جنود الاحتلال الذين اقتحموا المنزل، سأل عبد الرحمن: "أنت الصحفي المشهور؟"، وبعد أن رد عليه طلب منه إحضار الهوية.

 

وأوضحت أن جنود الاحتلال فتشوا أغراض عبد الرحمن، وخاصة حقيبته التي تحتوي على أغراض العمل، وطلبوا منه أن يفتح هاتفه الشخصي.

 

يُشار إلى أن عبد الرحمن مخرج وصحفي شارك في انتاج عدة أعمال إعلامية وتلفزيونية، ومسلسلات درامية ووثائقية، تتمحور حول القضية الفلسطينية.

 

وكان ظاهر تعرض لاعتقال استمر لأكثر من شهر، في أغسطس الماضي، لدى جهاز الأمن الوقائي، على خلفية منشوراته بمواقع التواصل الاجتماعي وبرامجه الإعلامية، ولا زالت قضيته تعرض أمام المحاكم.