10:51 am 11 نوفمبر 2020

أهم الأخبار الصوت العالي

كم مرة قتل ياسر عرفات ؟

كم مرة قتل ياسر عرفات ؟

الضفة الغربية – الشاهد| تحل اليوم الذكرى الـ16 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" بعد أن حاصره الاحتلال في مقر المقاطعة برام الله عدة أشهر.

 

وبعد أن وصل جثمانه من باريس حيث كان يتلقى العلاج من السم الذي دس له، طالب الشارع الفلسطيني بمعرفة من هو القاتل الذي ساعد الاحتلال في دس السم.

 

وعلى مدار سنوات تراكمت الأسئلة، وبعد أن قتل عرفات جسديا، جرى قتل ميراثه الوطني مرارا وتكرارا.

 

محمود عباس ومحمد دحلان اللذين اتفقنا على أبو عمار في حياته لاسقاطه من سدة الرئاسة، واستخدمهما الاحتلال لاضعاف موقفه الرافض للتنازل عن القدس والثوابت، اختلفا على الكرسي لاحقا، وتبادلا اتهام بعضهما البعض في المشاركة في اغتيال الرئيس أبو عمار.

 

 

واستخدم الاثنين اسم أبو عمار للاختباء خلفه فيما تعاون الاثنين مع الاحتلال الإسرائيلي لتكسير القضية الفلسطينية مقابل مكاسب شخصية صرفة.

 

 

اليوم، وبعد 16 عاما من تغييب عرفات جسدا، يواصل عباس والمنتفعين من حوله، تغييب ما تبقى من إرثه، ويجري استبعاد المناضلين من زمن عرفات.

 

كما يجري تجاوز كل الثوابت التي بقي عرفات يحاول الحفاظ عليها على الساحة الوطنية الداخلية، وفي العلاقة مع الدول، وفي العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وفي المحصلة، نجح عباس ودحلان في قتل عرفات وتغييبه جسديا، ثم مواصلة قتل ما بناه الراحل، وقتل كل الراجل الذين كانوا حوله، ووصل بهم المطاف لاستخدام زوجته في الصراع الداخلي.