15:56 pm 13 نوفمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

اشتية يتجاهل ذوي الإعاقة ليقلد ممثل قبرص نجمة القدس !!

اشتية يتجاهل ذوي الإعاقة ليقلد ممثل قبرص نجمة القدس !!

رام الله – الشاهد| تجاهل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس الحكومة محمد اشتية المواطنين من ذوي الإعاقة المعتصمين في مقر المجلس التشريعي منذ أسابيع ورفض استقبالهم بينما ذهب ليكرم ممثل قبرص سافاس فلاديميرو بوسام نجمة القدس.

 

وأثار اشتية استفزاز المواطنين الذين تابعوا عبر وسوم  #اعتصام_التشريعي #الأشخاص_ذوي_الإعاقة مطالبة اشتية بالايفاء بوعوده لذوي الإعاقة الذين يطالبون بحقهم في التأمين الصحي، بينما رفض اشتية مجرد استقبالهم وأغلق الشوارع المؤدية لمقر مجلس الوزراء بالمتاريس.

 

 

تقليد ممثل قبرص لدى دولة فلسطين سافاس فلاديميرو، وسام نجمة القدس نيابة عن السيد الرئيس، تقديرا لجهده في دعم الشعب...

Posted by ‎Dr. Mohammad Shtayyeh الدكتور محمد اشتية‎ on Thursday, November 12, 2020

 

وعلق اللواء يوسف الشرقاوي أحد كوادر حركة فتح على تكريم اشتية لممثل قبرص قائلا: طيب شو المناسبة؟!  ألا تعلم أن حكومة قبرص، وحكومة الاحتلال تتقاسمان ثروات الشعب الفلسطيني في المياه الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط. ما هذه الحكومة، المنبثقة عن مايفترض أنها "حركة تحرر" سابقة؟!

 

 

قد تكتشف يوماً ما أنك لا تستحق أن تكون رئيساً للوزراء د. اشتيه وأنَّ بعهدك فقط نام أشخاص ذوو إعاقة بصرية وحركية في البرد...

Posted by Isam Abdeen on Thursday, November 12, 2020

 

من جهته، قال الناشط الحقوقي الدكتور عصام عابدين موجها حديثه لاشتية: قد تكتشف يوماً ما أنك لا تستحق أن تكون رئيساً للوزراء د. اشتيه وأنَّ بعهدك فقط نام أشخاص ذوو إعاقة بصرية وحركية في البرد ليال طويلة في بيت الشعب المهجور ولم تُحرك أنتَ وحكومتك ساكناً من أجل تحقيق مطالبهم الأخلاقية والقانونية العادلة. هذه وصمة لا تُمحى من الذاكرة.

 

وعلق جمال أبو عيسى على تجاهل اشتية لذوي الإعاقة وهم فئة ضعيفة ومهمشة من قبل السلطة قائلا: "الامر لا يعنيه ولا يعني حتة الرئيس. لو انهما مهتمان بالمعوقين كان تدخل الرئيس وأنهى معاناتهم".

 

وخلال اللقاء، أعرب اشتية عن تمنياته لقبرص بالاستقرار والازدهار.

 

طيب شو المناسبة؟! ألا تعلم أن حكومة قبرص، وحكومة الإحتلال تتقاسما ثروات الشعب الفلسطيني في المياة الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط. ما هذه الحكومة، المنبثقة عن مايفترض أنها "حركة تحرر" سابقة؟!

Posted by Yousef Sharkawl on Friday, November 13, 2020