17:02 pm 20 نوفمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

إعلان استقالة من حركة فتح بسبب التنسيق الأمني

إعلان استقالة من حركة فتح بسبب التنسيق الأمني

رام الله – الشاهد| أعلن رامي علوي منص حركة فتح في منطقة غرب رام الله ورئيس مجلس محلي سابقا عن استقالته من حركة بعد إعادة التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال علوي في منشور له على فيسبوك: أعلن استقالتي من حركة فتح بعد إعادة التنسيق الأمني مع العدو الإسرائيلي، وإعادة السفراء إلى الدول المطبعة ( الإمارات والبحرين) استقالة نهائية، وبعد العبث برواتب الأسرى حيث لم تحترم هذه السلطة تضحيات شعبنا ومعاناة أسرانا. وقد أضاعت المشروع الوطني بقرارات عبثية وغير مدروسة هدفها نسف المصالحة والإلتفاف على تفاهمات الأمناء العامين للفصائل.

 

كما دعا علوي الذي كان مسؤول حركة الشبيبة الفتحاوية في جامعة بيرزيت الأطر التنظيمية والطلابية الشريفة والتي ما زالت على العهد أن تنتفض وتعيد ترتيب الصفوف وأن تضخ دماء شابة جديدة ونزيهة وأن تأخذ موقفاً حازماً وجريئاً في وجه هذه القرارات الصبيانية والمدمرة التي أساءت لقضيتنا المركزية، وعززت الانقسام بدلا من استعادة الوحدة الوطنية.

 

 

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ قد أعلن مساء الثلاثاء عودة السلطة للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي كاملة، بما فيها التنسيق الأمني.

 

ووصف الشيخ في لقاء على تلفزيون فلسطين لاحقا هذا الإعلان بأنه انتصار كبير للرئيس محمود عباس.

 

ولقي استئناف العلاقات مع الاحتلال والتنسيق الأمني رفضا واسعا على المستويات الفصائلية والشعبية.