11:27 am 21 نوفمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

الهباش: عباس أحد مفجري الثورة ولسنا عملاء للاحتلال

الهباش: عباس أحد مفجري الثورة ولسنا عملاء للاحتلال

رام الله – الشاهد| بعد غياب لفترة من الزمن، خرج محمود الهباش قاضي القضاة ومستشار الرئيس محمود عباس الديني مساء الجمعة ليهاجم من جديد جهود المصالحة الوطنية، ويرد باسلوبه الفج المعتاد على منتقدي عودة السلطة للتعاون مع الاحتلال والتنسيق الأمني.

 

قال الهباش في حوار بالفيسبوك مع صفحة القناة التركية TRT إنهم ليسوا متعاونين مع الاحتلال مضيفا "عيب أن يقال هذا، ولم أسمع فلسطيني واحد يقول إننا متعاونين مع الاحتلال، ما يجري هو اشتباك سياسي وإدارة أزمة، ونحن من نعلم الناس الوطنية والنضال، و"ما حدا بطلعله يزايد علينا"، والرئيس أبو مازن أحد مفجري الثورة".

 

وتابع قائلا: "من الطبيعي لأي خطوة في الشأن السياسي أن تحظى بقبول البعض ورفض البعض الآخر"، وهناك جزء محترم من الشارع الفلسطيني يعارض خطوة عودة التنسيق وهناك جزء آخر يوافق على هذه الخطوة".

 

وقال الهباش: "عند الحكم على موقف، وخلفيات هذا الموقف بموضوعية، فنحن في 19 مايو الماضي اجتمعت القيادة الفلسطينية واتخذت قرار بتجميد العلاقات مع إسرائيل والامتناع، والسبب في ذلك أن إسرائيل تحللت من هذه الاتفاقيات وقلنا أنها إذا أعلنت عن تنفيذ الضم فإنها نسفت كل الاتفاقيات، أما اليوم فإسرائيل أقرت بالاتفاقيات والتزمت بها كما وقعت".

 

وتابع الهباش (57 عاما) وهو أحد أكثر المقربين للرئيس عباس (86 عاما) : "نحن لا نراهن على بايدن بل على أنفسنا ومواقفنا، وبصراحة نحن الوحيدون بالمنطقة الذين قلنا "لا" لترامب ولكل الإدارات الأمريكية السابقة".

 

 
على الهواء | استئناف العلاقات مع إسرائيل وتداعياته على المصالحة

على الهواء | مستشار الشؤون الدينية وقاضي قضاة فلسطين محمود الهباش حول استئناف العلاقات مع إسرائيل وتداعياته على المصالحة

Posted by ‎عربي TRT‎ on Friday, November 20, 2020

 

الهباش يهاجم المصالحة

وعاد الهباش مجددا للهجوم على المصالحة الوطنية واتهام حركة حماس برفض المصالحة ورفض اجراء الانتخابات.

 

وقال الهباش إن حماس تماطل، وقد انتهى اجتماع وفدي فتح وحماس في القاهرة أخيرا دون أي نتائج، مؤكدا أن اللقاء انتهى قبل اعلان السلطة في رام الله استئناف العلاقات مع الاحتلال.