15:51 pm 4 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

أجهزة السلطة تسلم 2 من نشطاء كتائب الأقصى للاحتلال

أجهزة السلطة تسلم 2 من نشطاء كتائب الأقصى للاحتلال

نابلس – الشاهد| اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اثنين من قادة كتائب شهداء الأقصى في مدينة نابلس ظهر اليوم الجمعة، بعد أيام قليلة من خروجهما من سجون السلطة الفلسطينية إثر اعتقال استمر نحو عشرة أعوام.

 

والمعتقلين هما مؤيد الالفي "أبو وائل" الذي اعتقل بعد اقتحام قوات الاحتلال لشارع التعاون في مدينة نابلس انطلاقا من حاجز الطور بالجبل الجنوبي، والضابط في الأمن الوقائي عماد الشامي "ابو اسلام"، والذي اعتقل بعد اقتحام منطقة نابلس الجديدة.

 

وشارك المعتقلين في مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات أدت لمقتل إسرائيلي عام 2009، حينما اعتقلتهما السلطة، ومكثا في سجن جهاز الاستخبارات العسكرية بنابلس مدة عشرة أعوام، وأفرج عنهم مؤخرا.

 

وذكرت مصادر عائلية أن الألفي بقي على رأس قائمة المطلوبين للاحتلال في نابلس منذ ليلة 26/12/2009، التي استشهد فيها عدد من قادة كتائب شهداء الأقصى وهم عنان صبح وغسان أبو شرخ ورائد السركجي.

 

وتحارب أجهزة السلطة أي نشاط مقاوم للاحتلال والمستوطنين، وفي اطار التنسيق الأمني مع قوات الاحتلال، تكرر اعتقال مقاومين واخلاء سبيلهم لتعتقلهم الاحتلال بعد وقت قصير.

 

وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ في 17 نوفمبر الماضي عودة العلاقات مع الاحتلال والتنسيق الأمني المشترك.