13:02 pm 8 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

مهزلة.. السلطة تتنازل للاحتلال عن موعد استدعاء شاب

مهزلة.. السلطة تتنازل للاحتلال عن موعد استدعاء شاب

القدس – الشاهد| نشر شاب مقدسي عن مهزلة جديدة من مهازل التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والاستهداف المشترك فيما بينهم للشبان والنشطاء الفلسطينيين.

 

وقال محمد مطير من مخيم قلنديا شمال القدس إن ضابط المخابرات الإسرائيلي اتصل عليه ليبلغه باستدعائه لمقابلة أمنية في مقر مخابرات الاحتلال في موعد يوم الأربعاء القادم.

 

وأضاف مطير: بعدها بساعة واحدة اتصل ضابط مخابرات السلطة الفلسطينية وأبلغني بوجود استدعاء لمقابلة أمنية يوم الأربعاء، فضحكت، وسألني لماذا تضحك؟ فقلت له يوم الأربعاء لدي استدعاء عند الاحتلال، فرد ضابط المخابرات الفلسطينية قائلا: نتشرف باستدعائك يوم الخميس (أي في اليوم التالي لمخابرات الاحتلال).

 

وكتب مطير مبديا غضبه: يا جماعة الخير اكره عليا اكتب عالفيس وبكره الي بنزلوا بس صرت بدي افقع من المسخرة الي بتصير.. استدعاء وبعدها وبعدها وسلمولي على تعون المصالحة من فوق لتحت.

 

وأضاف: بدي احكي شغلة اخيرة احنا مش جراجير، باختصار قبل سنوات ليس كما اليوم.

 

 

اليوم اتصل عليا ضابط المنطقة وحكالي يوم الاربعاء عندك مقابلة ...حكينا ماشي بعد ساعة رن تلفوني رديت ...بحكي معك مخابرات...

Posted by ‎محمد مطير‎ on Monday, December 7, 2020

 

وبسبب التنسيق الأمني، تتشابه نشاطات أجهزة السلطة وأجهزة الاحتلال بنسبة كبيرة، حيث يلاحق كل الطرفين ذات الشبان والنشطاء الرافضين للاحتلال.

 

وتظهر نتائج التنسيق الأمني أيضا في المعتقلين من قبل الطرفين، حيث تجري سياسة الباب الدوار، فيعتقل الشاب لدى أجهزة السلطة ثم يعتقل على ذات التهمة لدى الاحتلال، والعكس صحيح.

 

وفي هذا الاطار، اعتقلت قوات الاحتلال 9 من نشطاء العمل النقابي الطلابي في جامعة الخليل، معظمهم كانوا معتقلين قبل فترة قصيرة لدى أجهزة السلطة الفلسطينية على ذات التهم، وهي النشاط الطلابي في الجامعة.

 

مواضيع ذات صلة