11:08 am 14 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

نعش رمزي وجنازة في رام الله

نعش رمزي وجنازة في رام الله

رام الله – الشاهد| شيع المعتصمون في المجلس التشريعي برام الله من ذوي الإعاقة حقوقهم التي ترفض حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية الاعتراف بها وإقرارها رغم قانونيتها.

 

وحمل المعتصمون نعشا رمزيا لزميلهم محمود أبو جابر الذي تعرض للاهمال الطبي لسنوات قبل أن يتوفى وهو ينتظر إقرار الحكومة التأمين الصحي المجاني لذوي الإعاقة.

 

وقال ذوي الإعاقة الذين يعتصمون في التشريعي برام الله منذ أكثر من شهر ونصف إن بعض زملائهم توفوا لأن ما تقدمه وزارة الصحة لهم لا يتضمن بعض الخدمات الصحية والعلاجية، التي تعتبرها "عمليات تجميل".

 

وحمل مكفوفون ومقعدون النعش من مقر التشريعي إلى وزارة الصحة، واحتجوا للوزارة على اتهامهم بالعمل لـ"أجندات أُخرى" وعلى التعديلات التي أجرتها وزارة الصحة على مسودة النظام الصحي المقترح، دون الرجوع إليهم.

 

وكان مدير عام ديوان وزيرة الصحة الفلسطينية، علي عبد ربه، اتهم حراك "نحو حياة كريمة من أجل ذوي الإعاقة في فلسطين" بأنه يعمل وفق أجندات وغايات أُخرى غير تحصيل حقوقهم.

 

وكان ذوو الإعاقة توجهوا، الأربعاء الماضي، إلى وزارة الصحة، وخاطبهم مدير ديوان الوزارة بالقول: "لا تكونوا أداة لغايات أُخرى" لتثور بعدها استنكارات ذوي الإعاقة، ويعدل عبد ربه على كلامه سريعاً بالقول: "أحياناً الإنسان بسبب لهفته، ولا تفهموني غلط، قد تتبادر له أفكار قد تكون بعكس تحقيق مصالحه، هذا ما أقصده".

 

 

عبد الرحمن عواد من الحراك يتحدث بحُرقة عن موت زملائه من ذوي الإعاقة بسبب غياب الخدمات الصحية وعلي عبد ربه يرد بالأجندات...

Posted by Shahed on Monday, December 14, 2020

وفي الاعتصام، أمام وزارة الصحة، الأحد، بدأ عبد الرحمن عواد أحد المعتصمين قوله لوكيل وزارة الصحة وائل الشيخ: "كلام الدكتور علي عبد ربه مردود عليه.. أجندات وأدوات"، ليرد عبد ربه بشكل حاد بأن كلامه باتهامهم بأنهم يحملون ما وصُف بـ"الأجندات الخارجية"، أو التي لا تتعلق بحقهم المطلبي، غير مردود، وقال علي عبد ربه حرفياً: "كلامي ليس مردوداً وأنا أعرف ما الذي أقوله".

 

وقال عبد الرحمن عواد: "نحن أولاد ناس لا نحمل أجندة، لا سياسية ولا مؤسساتية ولا لونية؛ نحن بني آدمين نحكي بقضية إنسانية، ومنذ بدء الحراك حتى اليوم هناك أشخاص من ذوي الإعاقة يموتون بسبب التقرحات، قدمنا لكم مسودة النظام الصحي وعدلتم عليها، ونحن اعترضنا على التعديلات، وأنتم رفعتموها لمجلس الوزراء، ونحن نرفض هذه التعديلات.

 

وأضاف عواد إننا "ننفي ما تروج له محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، بأن وزارة الصحة ترسل ممثلها يومياً لنا، علماً أن الدكتور علي عبد ربه لم يزرنا إلا مرتين".

 

وتابع "هل تريدون معرفة أجندتنا، سأقول لكم نحن أجندتنا الحفاضة"، في إشارة إلى سلة الخدمات الطبية والخدماتية المغيبة لذوي الإعاقة.

 

وقال وكيل وزارة الصحة وائل الشيخ: " أنا أولي هذا الموضوع أهمية بحكم مسوؤليتي، ونأخذ مطالبكم على محمل الجد، وهي أولوية لدى وزيرة الصحة، والدكتور علي عبد ربه متابع للملف أيضاً، بعض الأمور تتعلق بالشق القانوني، وهي قيد الدراسة وتم تحويل الأمر لمجلس الوزراء".

 

ورد ذوو الإعاقة بمطالبة الشيخ برفع الملف إلى الرئيس محمود عباس، وسحب التعديلات على مسودة النظام الصحي المقترح لمجلس الوزراء للمصادقة عليه بشكل فوري.