11:13 am 15 ديسمبر 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

رصاص تحذيري من قباطية باتجاه المقاطعة بجنين

رصاص تحذيري من قباطية باتجاه المقاطعة بجنين

جنين – الشاهد| أطلق مسلحون النار على عنوان الأجهزة الأمنية والسلطة في جنين "مقر المقاطعة" في شارع حيفا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

 

وأصاب الرصاص مكتب العقيد ركن باسم رشيد قائد قوات الأمن الوطني في منطقة جنين شمال الضفة، فيما يبدو أنها رسالة تحذيرية ردا على الضغط المستمر على بلدة قباطية، واعتقال بشار قصراوي على يد جهاز الاستخبارات من المنطقة الشرقية بالمدينة بوصفه أحد كبار تجار السلاح.

 

 

ودعم الاتحاد الأوروبي إعادة ترميم وتأهيل مقر المقاطعة في جنين العام الماضي.

 

ولم يوقع اطلاق النار الليلة إصابات في الأرواح، لكن مكتب قائد القوات تعرض لأضرار مادية من صليات قوية بالرصاص، وثقت صوتها القوي عدد من المواطنين في مختلف أرجاء المدينة.

 

وتأتي الرسالة النارية بعد محاولات حثيثة لأجهزة السلطة لاعتقال عدد من المطلوبين لها في بلدة قباطية وجنين.

 

وأظهر مقطع فيديو انسحاب بعض المسلحين باستخدام سيارة مسرعة وهم يتخطون حاجزا للأجهزة الأمنية على طرف المدينة.

 

 

جنين الان .. اطلاق نار كثيف بالمنطقة الشرقية بجنين على خلفية اعتقال بشار قصراوي من قبل الاخوة في الاستخبارات العسكرية..

Posted by ‎نائل عليان ناشط سياسي‎ on Monday, December 14, 2020

 

 

وبعد اشتباكات مسلحة عنيفة، فشلت أجهزة السلطة في اعتقال أحمد أبو الرب "أبو فراشة" رغم محاصرة منزله في بلدة قباطية قبل شهر.

 

وعادت أجهزة السلطة لاعتقال عدد من الشبان والذين تعرضوا للتعذيب الشديد لاحقا.

وهاجمت السلطة في 19 فبراير 2020 بعنف تجمعا شعبيا في البلدة، ما أدى لمقتل الطفل صلاح زكارنة (15 عاما). واحتجت قباطية على الهجوم الذي رأته متعمدا خاصة من اللواء أكرم الرجوب محافظ جنين.

 

وبعد اشتباكات لأيام، اضطرت السلطة لتهدئة الأوضاع مع "مخزن سلاح الضفة" والوصل لاتفاق، ما لبثت أن نكصته، وعادت لاعتقال عدد من شبان البلدة الذين تتهمهم باطلاق النار على قواتها.

 

مواضيع ذات صلة